حكم الإستمناء (ممارسة العادة السرية) للرجال والنساء فى نهار رمضان؟.

حكم الإستمناء (ممارسة العادة السرية) للرجال والنساء فى نهار رمضان؟.

• الإجابة:
علي من تعمّد فعل هذا أن يتوب إلى الله تعالى من إقدامه على هذا الفعل المحرم، والذي ترتب عليه إفساد الصوم إن كان قد أنزل (خرج مني).. وعلي من فعل هذا متعمدًا فى نهار رمضان أن يقضي الأيام التى مارس فيها العادة السرية.

  • قال العلامة العثيمين: إذا طلب خروج المني بأي وسيلة سواء باليد أو بالتدلك على الأرض أو ما أشبه ذلك حتى أنزل، فإنّ صومه يفسد بذلك، وهذا ما عليه الأئمة الأربعة رحمهم الله (مالك والشافعي وأبو حنيفة وأحمد).
  • وقال علماء اللجنة الدائمة للإفتاء: الاستمناء في رمضان وغيره حرام، لا يجوز فعله…، وعلى من فعله في نهار رمضان وهو صائم أن يتوب إلى الله، وأن يقضي صيام ذلك اليوم الذي فعله فيه، ولا كفارة؛ لأن الكفارة إنما وردت في الجماع خاصة.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً