الرئيسية / الرئيسية / جريمة خطيرة يرتكبها الاستبداد السياسي الذي يحكمنا ، وما أكثر جرائمه في حق بلدنا!

جريمة خطيرة يرتكبها الاستبداد السياسي الذي يحكمنا ، وما أكثر جرائمه في حق بلدنا!

جريمة خطيرة يرتكبها الاستبداد السياسي الذي يحكمنا ، وما أكثر جرائمه في حق بلدنا!

ممنوع زيارة العديد من سجناء الرأي ، مئات الأسر محرومة من رؤية رب الأسرة السجين ظلما وزورا وعدوانا منذ مدة طويلة وصلت إلى سنتين في بعض الأحيان..

وفي الدول المحترمة عندما يتم منع الزيارات عن أي سجين فلابد للسلطة المسئولة من ذكر أسباب ذلك ، لكن في بلدنا المنكوبة فإن هذا الأمر يعتبر شيء عادي وطبيعي. ويترتب على منع الزيارات حرمان المسجونين من الكثير من وسائل المعيشة التي تساعدهم في أوضاعهم الصعبة مثل الملابس والادوية وغيرها. وهذه الجريمة محل رفض من قبل المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية. والمجلس القومي لحقوق الإنسان أعلن أن الإصرار على ذلك يعطي لمصر صورة سيئة بالخارج، 
أن ما يجري مع د. احمد شوقى عبد الستار والمحبوسين ظلما على ذمة القضية 3166 من اصرار مصلحة السجون اصدار قراراً بمنع الزيارة هو تنكيل متعمد يضاف لسجل الانتهاكات التى مورست ف حقه منذ اعتقاله ف مارس 2017 . ان تمكين السجناء المحبوسين احتياطيا بزيارة واحدة كل أسبوع – هو حق دستور كفله القانون المصرى و بالإضافة الى ضمانات حقوق الانسان التي يقرها الدستور المصري، تنص المادة 93 على التزام الدولة “بالاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان التي تصدق عليها مصر, وتصبح لها قوة القانون بعد نشرها وفقا للأوضاع المقررة.”

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *