أخبار عاجلة

جريدة الدستور: قساوسة: هنعيِّد فى كل الكنائس تحت حماية المسلمين

«سنحتفل».. بهذه الكلمة ذات الـ٦ أحرف، عبّر الأساقفة والقساوسة الأقباط فى مختلف المحافظات، عن تحديهم العمليات الإرهابية التى تستهدف الكنائس، وآخرها الهجوم الذى شهدته كنيسة «مار مينا» فى حلوان، معلنين اعتزامهم الاحتفال بـ«عيد الميلاد»، كما اعتادوا خلال السنوات السابقة، دون أى تغيير، وذلك تحت حماية «أشقائهم المسلمين» قبل أجهزة الأمن.

المنوفية: ندافع بأرواحنا عن الوطن

قال الأنبا بنيامين، أسقف مطرانية المنوفية، إنه ستتم إقامة قداس عيد الميلاد داخل كل الكنائس فى المحافظة، مؤكدًا أن المحافظة تنعم بالأمن والأمان، ولا توجد أى مخاوف من إقامة القداس. وأضاف أسقف المنوفية: «الرب يحفظ بلادنا العزيزة من الإرهاب الأسود الذى يحاول أن يضربنا فى كل مكان».وشدد على أن كل أبناء الكنيسة على استعداد للدفاع عن الوطن ومقدساته بأرواحهم.
الشرقية:
أكد القس وائل نشأت، رئيس الطائفة الإنجيلية فى محافظة الشرقية، أن احتفالات الكنيسة بعيد الميلاد ستكون جديدة وغير مسبوقة فى المحافظة، مشيرًا إلى أنه سيتم عرض «أوبريت» عن ميلاد المسيح، تم تجهيزه باحترافية عالية ضمن فعاليات الصلاة والاحتفال بالعيد، مشددًا على أن الصلاة ستقام فى مواعيدها.

الإسكندرية:
أعلن الدكتور كميل صديق، سكرتير المجلس الملى فى الإسكندرية، أن الأعياد هذا العام لن تختلف عن الأعوام السابقة، من قداس وصلاة ثم عظة، وسيتوافد المصلون بشكل طبيعى، إذا لم يكن للصلاة، فلتوجيه رسالة إلى الإرهابيين بعدم الخوف ووحدة الصف. وشدد «صديق» على روح التآخى بين المسلمين والمسيحيين فى ذلك اليوم، بمشاركة المسلمين للاحتفال مع الأقباط فى الكنيسة والشارع.

البحر الأحمر: نبدأ بالصلاة على الشهداء
أكد الأب بنيامين قمص يعقوب، كاهن كنيسة الأنبا شنودة فى الغردقة، أن كنائس المدينة ستبدأ احتفالات عيد الميلاد بالصلاة والدعاء للشهداء، المسلمين والمسيحيين.
وأضاف الأب بنيامين: «ما يحدث من أعمال إرهابية فهم خاطئ لتعاليم الدين الإسلامى السمحة، واستغلال لضعف الإيمان لدى بعض الشباب»، مشيرًا إلى أن الإنجيل نصّ على أن «الله محبة»، والقرآن قال: «إن الله لا يحب المعتدين»، ونفس الأمر فى التوراة حين قالت: «الله سلام». وحول طبيعة الاحتفالات فى مدينة الغردقة، قال: «تختلف عن باقى المدن، لوجود جنسيات مختلفة وطوائف متعددة من الأقباط.

الإسماعيلية: عيد الميلاد رسالة سلام
كشف القس موسى إبراهيم، كاهن كنيسة الأنبا بيشوى القبطية الأرثوذكسية، أن الكنيسة رغم حالة الحزن فإنها حريصة على الاحتفال بعيد الميلاد المجيد، فى رساله تحدٍ للإرهاب، الذى لم يُفرق بين مسلم ومسيحى.
وأضاف: «نفسنا نفرح ببلدنا وبالإنجازات الكبيرة والمشروعات العملاقة، لكن هذه العمليات الإرهابية تمنعنا من الفرحة».
وقال القس نادى لبيب، مسئول الطائفة الإنجيلية بمحافظة الإسماعيلية، إن عيد الميلاد رسالة للسلام ودعوة لأن تظل مصر آمنة ويحفظها الله.

الدقهلية: الإرهاب لن يمنع احتفالاتنا
قال القمص أنسيموس رزق، كاهن كنيسة مار جرجس بميت غمر، محافظة الدقهلية، إن قداس عيد الميلاد سيقام فى موعده دون تغيير، وإن حادث حلوان لن يؤثر فيهم.
وأكد كاهن الكنيسة، لـ«الدستور»، أن «تعكير صفو الاحتفالات هو هدف الإرهابيين، لكن لن نمكنهم من تحقيق هذا الهدف، وأضاف: «أيًا كانت محاولات الإرهاب فإننا لن نضعف، وكلنا فداء لمصر، وقد اعتدنا على ما يفعلونه مع اقتراب أعيادنا، ومن يدفع الثمن هم شهداء من المسلمين والمسيحيين، وسنقف ضد الإرهاب مهما كلفنا الأمر، ودورنا مساندة الرئيس السيسى فى مواجهة الإرهاب».

دمياط: الأمن يستحق التحية
أوضح الأنبا بندلمون، راعى كنيسة الروم الأرثوذكس فى دمياط، أن التواجد الأمنى أمام الكنائس ومحيطها فى المحافظة، أمر يستحق تحية أجهزة الأمن، بسبب حرصهم على التواجد الدائم ونشر القوات فى الشوارع الجانبية والمحيطة؛ للتعامل الفورى مع أى أمر طارئ.
وأضاف: «الشعب المصرى يقف يدًا واحدة فى مواجهة العنف والتطرف، ويتصدى المسلمون أنفسهم لكل دعوات العنف ضد إخوانهم الأقباط ويحمونهم بأنفسهم»، مشددًا على أن ما يحدث من عنف وتطرف ومحاولة لزرع الفتنة بين المسلمين والمسيحيين لن يؤثر فى نسيج الوحدة الوطنية.

الفيوم: محاولات بث الفتنة لن تنجح
وزّع القمص مينا، القائم بأعمال وكيل مطرانية الفيوم، «العيدية» على رواد كنيسة مار جرجس، نيابة عن الأنبا إبرام، أسقف المحافظة، وذلك عقب انتهاء قداس الجمعة.
وتوافد المئات من الأقباط على الكنيسة لأداء القداس والحصول على العيدية، التى كان الأنبا إبرام يحرص على توزيعها عليهم، إلا أن اعتكافه حال دون ذلك هذا العام.
وقال القمص مينا: «ما تقوم به الجماعات الإرهابية من استهداف الكنائس ودور العبادة لن يخيف الأقباط أو يجعلهم يمتنعون عن التوجه إلى الكنائس»، لافتًا إلى أن هذه الأعمال تأتى ضمن مخطط خبيث يستهدف بث الفتنة الطائفية.

المنيا: جميع الكنائس مفتوحة
قال القمص داود ناشد، وكيل مطرانية سمالوط بمحافظة المنيا، إن احتفالات رأس السنة ستقام كما هو معتاد سنويًا، بما تتضمنه من صلوات مزامير وتسابيح شهر كيهك، وطلبات وابتهالات وكلمات وعظات من الآباء الكهنة.
وأشار إلى أن الاحتفالات سيترأسها الآباء الكهنة، كلٌ فى كنيسته، مؤكدًا أن حادث كنيسة مار مينا لن يؤثر فى الاحتفالات، وجميع الكنائس مفتوحة لاستقبال المصلين، كما ستدق الأجراس فى عيد الميلاد الذى سيرأس صلاته واحتفالاته الأنبا بفنتيوس، أسقف مطرانية سمالوط.

 
 

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً