ثلاث عصافير بحجر

المراقب لما يحدث فى سوريا يجد أن تركيا ضربت ثلاثه عصافير بحجر

أولهما… ضرب بشار وقتل 2000جندى وأكثر من 25منصة لاطلاق الصواريخ وما يعادل 150دبابة واسقط اكثر من 8 طائرات بحسب بيان رئيس اركان الجيش التركى… بالاضافه إلى العديد من قتلى حزب الله المؤيد للكلب بشار

ثانيا

جعل أوروبا تقف على اعصابها بحركه واحده وهى فتح الحدود امام المهاجرين

مما جعلهم يؤيدون (وهم صاغرون) اقامة منطقة عازلة فى شمال سوريا لتفادى الهجرة اليها بعدما كانوا يعارضون التدخل التركى فى سوريا

ومباركة الضربة التركية لبشار

ثالثا

فضح الدول الاوروبية التى تتشدق بحقوق الانسان وعندما جاء عليهم الدور لاحتواء الانسان السورى الذى دمروا بلده بدعمهم للخنزير بشار… اغلقوا الحدود فى وجه المهاجرين لدرجة أن اليونان قامت بضرب قارب يحمل مهاجرين بالنار واغرقوهم فى البحر حتى لا يدخلون أراضيهم  بالاضاافة إلى إرسال رسائل للحكام فى الخليج بأن أموالكم التى تدعمون بها بشار راحت عليكم حسرة وأنتم تشاهدون جيش الكلب بشار وهو يولول كالنساء تحت ضربات الطائرات التركية ….

 لتبقى تركيا هى المتحكمة بخيوط اللعبة والتى تملك اوراق ضغط على الجميع ………!!!؟؟

مجرد تحليل بسيط لغير المتابعين

عن نافذة دمياط

اترك تعليقاً