أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عاجلة / #ثلاثون_فكرة_لأسرة_سعيدة

#ثلاثون_فكرة_لأسرة_سعيدة

ومضات:#ثلاثون_فكرة_لأسرة_سعيدة

#الفكرة_الأولى : ( #جلسة_الأحلام).

إعطاء المراهق مساحة لسرد أحلامه وأفكاره ، والتنفيس عما يجوب في خاطره ، دون الشعور بأنه سيعاقب على ذلك ، وهذه تساعد على إزالة شحنات البُغض والهروب من الأب والأم ، وكذلك تساعده على التخلص من الانطوائية.

#النتيجة :

تزداد ثقة المراهق بمن حوله ، خاصة والديه ، مما يجعل له مرجعية ، ويجعله يتفكر قبل اتخاذ القرار.

#الفكرة_الثانية : ( #ساعة_لعب).

إعطاء المراهق وقتًا إضافيًّا لتفريغ طاقاته في الألعاب الرياضية ؛ مثل: الكرة ، أو السباحة ، أو المشي ، أو.. إذ إن ذلك يقلِّل من تخيلاته التي ترافقه باستمرار.

ويجب الانتباه إلى عدم سؤاله كثيرًا:

((أين كنت.. من أين جئت.. لماذا تأخرت؟)) ولكن تصاغ هذه الأسئلة بطريقة خبرية؛ مثل: (اشتقنا لك تأخرت علينا.. كنا بدنا تذهب معنا.. كنا بسيرتك..).

#النتيجة:

تساعد على تغيير نمط التفكير.. والتخلص من الطاقات التي تسبب له التخيل والتفكير السلبي.

#الفكرة_الثالثة : ( #أنـت_قـائـد).

إعطاء المراهق فرصة للقيادة ، بحيث يتولى أمرًا (لا يسبب مشاكلَ في حال أخطأ أثناء التنفيذ) ، يكون هو المسؤول الأول والأخير عنه أمام والديه ، ومطلوب منه التصرف وحده ، وبالكيفية التي يراها مناسبة لإتمام الأمر..

#النتيجة :

تكون فرصة له لإثبات شخصيته الجديدة ، وكذلك لممارسة رغبته بأنه انتقل من الطفولة إلى الرجولة ، وأنه قادر على القيام بأموره الخاصة..

#الفكرة_الرابعة : (ممرٌّ خاصٌّ).

يمنع دخول الأطفال ، ويسمح فقط بدخول البالغين!

فحبذا لو يكون الأب صديقًا لابنه في سن المراهقة ، وكذلك الأم لابنتها ؛ لكي يتجاوز الولد هذه المرحلة الحرِجة التي قد تغير مجرى حياة صاحبها.

 كما يعطى في هذه المرحلة من العمر صلاحيات أكبر قليلاً مما كان عليه في السابق ، خاصة أمام إخوانه الأصغر منه سنًّا ، وكذلك يزداد احترامه أمام إخوانه الأكبر منه سنًّا.

#فاجعل – أيها الأب – مع ابنك المراهق ممرات خاصة ، وكلمات مشفرة يفهمها المراهق ، وتوعز له بالحب الذي يبنكم.

#الفكرة_الخامسة : (عين له ، وعين عليه).

لا تركز كثيرًا على ما يفعله ويقوله ، بل اجعل إحدى عينيك عليه ، والأخرى له.

أشعِرْه بأنك تحبه ، تتابعه لمساندته في الخير ، وتراقبه للحفاظ عليه من الشرِّ.

#الفكرة_السادسة : (مشاهدة برنامج).

سماع أهل العلم والاختصاص والدعاة حول أحكام الزواج ، وآدابه ، وحقوق الزوجية. 

إدراك كل طرَف لحقه وواجبه ، والأمر يسير عبر التلفاز أو الإذاعة أو النت، على أن يتأكد من سلامة المصدر ، وموافقته للكتاب والسنة.

#الفكرة_السابعة : (قراءة كتاب)

أن يكون هناك جلسة عائلية ليقرأ في كتاب يشتمل على حقوق الأزواج وواجباتهم ، مما يساعد كل زوج على القيام بالعمل المنوط به.

#الفكرة_الثامنة : (قل لي ما واجبي).

يقوم كل زوج بكتابة واجب للطرَفِ الآخر للقيام بها ، في كل يوم يجب على الزوج تنفيذ ذلك الواجب ، بحيث يتحصل الطرَف الآخر على حقوقه نتيجة القيام بالواجب اتجاهه.

#الفكرة_التاسعة : (المشاركة في دورة علمية).

من الأمور الرائعة أن يحضر كلا الزوجين دورة علمية أو تدريبية حول العلاقات الزوجية ، بحيث يسمعون الواجبات والحقوق وآليات التنفيذ من شخصٍ آخر على اعتبار أنه محايد.. مما يساعد في تطوير الحياة الزوجية.

#الفكرة_العاشرة : (لا تعمل مُفتيًا).

كثير مِن المشاكل الأسرية تتولد عند تنصيب أحد الزوجين نفسه مفتيًا!! فما أجمل أن يجلس الزوجان معًا ليتدارسوا مشكلتهم ، ويضعوا لها الحلول.. ﴿ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا ﴾ [النساء: 59].

#يتبع بإذن الله

#بادروا
#رسائل_تربوية
#ومضات

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *