أخبار عاجلة

تقرير : حالات الانتحار في مصر في الربع الأول من عام 2021

أصدرت المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الانسان  تقرير حول حالات الانتحار في مصر في الربع الأول من عام 2021 (يناير ـ فبراير ـ مارس ) 

114 حالة انتحار في 24 محافظة و14محاولة انتحار

وشهر مارس يسجل “رقم قياسي” بـ 51 حالة

والجيزة والدقهلية تحتلان الترتيب الأول بـ 19 و 16 حالة انتحار على التوالي

الشنق أعلى الوسائل انتحاراً بـ 60 حالة، والطلاب والعمال أعلى الفئات انتحاراً،

الأزمة النفسية والخلافات الزوجية والضائقة المالية أكثر الأسباب وراء الانتحار

4 حالات انتحار بسبب الكورونا و3 حالات أمام مترو الانفاق و4 أجانب اغلبهم أفارقة 

أصدرت المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان تقريرها عن حالات الانتحار في الربع الأول من العام الحالي 2021، وقالتفيه :-

أولا : التصنيف الجغرافي والنوعي : 

قال شريف هلالي المدير التنفيذي للمؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوقالانسان إن هذا التقرير يغطي حالات الانتحار في ثلاثة شهور من الفترة من يناير ـ مارس 2021، حيث يرصد 114 حالة انتحار في 24 محافظة، حيث جاء مارس بأعلى معدل من هذه الحالات بمعدل ” 51 ” حالة بنسبة 44.73 % يليه شهر فبراير بـ 35 حالة بنسبة 30.7 %،

 وفي الترتيب الأخير جاء شهر يناير بـ 28 حالة بنسبة 24.56 %.

وجاءت محافظة الجيزة في المركز الأول بمعدل 19 حالة بنسبة 16.66 %، يليها محافظة الدقهلية في المركز الثاني بـ 16 حالة بنسبة 14.03 %،والتي جاءت الأعلى في محاولات الانتحاربـسبع حالات. وفي الترتيب الثالث جاءت محافظة القاهرة بـعشر حالات بنسبة 9.56 %، ثم محافظة القليوبية في المركز الرابع بـعشر حالات انتحار بنسبة 8.77 %، 

وفي المركز الخامس جاءت محافظة المنوفية بـتسع حالات بنسبة 7.89 %، ثم محافظة الغربية بـسبع حالات بنسبة 6.14% ، ثم محافظة الإسماعيلية في الترتيب السابع بـست حالات بنسبة 5.26 %.

يليها ثلاثة محافظات بلغت حالات الانتحار فيها بمعدل أربع حالات هي (الشرقية، الفيوم، المنيا) بنسبة 3.5%.

ثم محافظات بلغت حالات الانتحار بثلاث حالات في كل منها هي (أسيوط، سوهاج، مرسى مطروح) بنسبة 2.63%، 

ثم محافظات وصلت حالات الانتحار فيها لحالتي انتحار وهي (البحيرة ، دمياط ، السويس ، بني سويف ، قنا) .

وفي المركز الرابع جاءت محافظتي القناة (السويس والاسماعيلية) بـمعدل ثلاث حالات انتحار.

ثم محافظات بلغ فيها حالات الانتحار حالة واحدة في كل منها وهي (الإسكندرية، كفر الشيخ، الأقصر ، أسوان، البحر الأحمر ، الوادي الجديد) .

وجاءت محافظة المنيا كأعلى محافظة من الوجه القبلي بـأربع حالات انتحار، 

يليها محافظتي سوهاج واسيوط بـثلاث حالات ،ثم محافظة قنا واسوان في المركزين الثالث والرابع بـحالتين ، و حالة انتحار واحدة على التوالي .

بينما جاءت محافظة الدقهلية كأعلى محافظات الوجه البحري بـ 16 حالة انتحار .

ويلاحظ ان محافظات الوجه البحري شاملة محافظة الإسكندرية جاءت في المركز الأول بـ 42 حالة بنسبة 36.84 %،

 يليها محافظات القاهرة الكبرى الثلاث في الترتيب الثاني خلال فترة التقرير بـ 40 حالة انتحار بنسبة 35.08 % .

يليها بالترتيب الثالث محافظات الوجه القبلي شاملة محافظة البحر الأحمر والفيوم والوادي الجديد بـ 22 حالة انتحار بنسبة 19.29 % ؛

 يليها محافظات القناة بمعدل ثماني حالات انتحار بنسبة 7.00 %، يليها محافظة مرسى مطروح بـثلاث حالات بنسبة 2.63% .

التصنيف النوعي : 

كان معدل الانتحار للذكور أعلى بكثير من الإناث بـ 79 حالة بنسبة تقارب 70% ، بينما بلغت حالات انتحار الإناث 35 حالة انتحار بنسبة تزيد على 30%،

 وكان أعلى معدل لانتحار الذكور في شهر يناير بـ 22 حالة انتحار بنسبة 78.57% وأقلها في شهر مارس بمعدل 34 حالة بنسبة 66.6 % ، ثم فبراير بـ 23 حالة انتحار بنسبة 65.7 % .

فيما جاء أعلى معدل لانتحار الإناث في شهر فبراير بـ 12 حالة انتحار بنسبة 34.28 %، 

يليه شهر مارس بـ 17 حالة بنسبة 33.3 %، يليها شهر يناير بمعدل ست حالات بنسبة 26.08 %.

ثانيا : وسيلة الانتحار : 

استخدمت 10 وسائل للانتحار خلال فترة التقرير، وجاءت أعلى الوسائل انتحارا وسيلة الشنق بـ 60 تكراراً بنسبة 52.63% ،

 كان أعلاها في شهر مارس بـ 26 تكرار ، يليها استخدام وسيلة تناول قرص سام أو كيماوي او قرص غلة بـ 30 تكرارا بنسبة 26.31 % ، 

وفي المركز الثالث جاء الانتحار بإلقاء المنتحر لنفسه من مكان عال وهو ما يشمل الطوابق العليا في المنازل أو مباني العمل أو كباري المشاة وشرفات المستشفيات بـ 15 تكراراً بنسبة 13.15 %، يليها بفارق كبير الانتحار على فروع النيل بـثلاث حالات بنسبة 2.63% ، بالنسبة ذاتها يأتي الانتحار أمام عربات مترو الأنفاق بمعدل ثلاث حالات ، 

وفي المركز السادس تأتي وسيلة الانتحار بإطلاق النار للمنتحر على نفسه ، وإشعال النار في النفس ، والاختناق داخل برميل مياه بمعدل حالة انتحار واحدة لكل منها بنسبة 0.87 %.

ومن واقع رصد وسيلة الانتحار الأكثر لدى الرجال والاناث كانت الوسيلة المفضلة للذكور هي الانتحار شنقا بمعدل 50 حالة انتحار بنسبة 83.33 % من اجمالي حالات الانتحار بهذه الوسيلة. يليها تناول قرص غلة او قرص سام بمعدل 12 حالات انتحار بنسبة 40% ، يليها في المركز الثالث القفز من مكان عالي بمعدل ثلاث حالات بنسبة 33.3 % .

بينما كانت الوسيلة المفضلة للإناث هي الانتحار بتناول قرص غلة أو قرص سام بـ 17 حالة انتحار بنسبة 56.66 %،

 يليها الانتحار بالقفز من مكان عالي بـسبع حالات بنسبة 58.33%، يليها الانتحار شنقا في المركز الثالث بـعشر حالات بنسبة 1.66 % .

ثالثا : النصيف المهني : 

من منظور التصنيف المهني .. كالعادة يأتي انتحار الطلاب سواء في المرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية والجامعية في المركز الأول بـ 17 تكرارا بنسبة 14.9 %،

 بينهم أربع حالات في التعليم الجامعي، و13 حالة في التعليم الابتدائي والاعدادي والثانوي، 

وهي ظاهرة مستمرة منذ فترة طويلة في نوعية المنتحرين ، حيث يكون عمرهم اقل من 18 سنة كان اعلاها في شهر مارس بـ 14 حالات .

يليها العمال سواء لدى مؤسسات حكومية أو غير حكومية أو حر بـ 15 حالة انتحار بنسبة13.15 % كان اغلبها في شهر يناير بمعدل سبع حالات ،

 وفي المركز الثالث تأتي ربات المنازل بـ 14 حالة انتحار بنسبة 12.28 % وهو ما يوضح العبء النفسي لدى فئات ربات المنازل نتيجة زيادة الخلافات الزوجية بينهم وبين ازواجهن.

في المركز الرابع تأتي تصنيفات أخرى مثل (الموظف، المدرس، السائق ، النقاش) بمعدل حالتي انتحار لكل تصنيف بنسبة 1.75 % ،

 يليها تصنيفات (رجل اعمال ، طبيب ، تاجر ، فران ، سباك ، حلاق ، نجار ،كهربائي سيارات ، مزارع ، مندوب مبيعات ، بائعة خضروات ) بمعدل حالة انتحار واحدة بنسبة 0.87 % .

أيضا يرصد التقرير وجود 19 حالة لا تعمل واغلبها لطلاب في مرحلة الدراسة، و 30 حالة غير معروف تصنيفهم المهني ضمن فترة التقرير.

رابعا : التصنيف العمري : 

جاءت أعلى معدلات الانتحار لدى المرحلة العمرية من (21 ـ 30 عاما) بمعدل 43 حالة انتحار بنسبة 37.7 % وهو نفس استمرار لذات الظاهرة في الثلاثة شهور السابقة ، 

يليه المرحلة العمرية حتى 18 عاما بـ 22 حالة انتحار بنسبة 19.29 %،

 يليها في الترتيب الثالث المرحلة العمرية من(19 ـ 20 عاما ) بـ 11 حالة انتحار بنسبة 9.64 %، 

ويؤشر ذلك أيضا ظاهرة خطيرة ينبغي السعي إلى معالجتها وهي المتوسط السني الصغير لدى حالات الانتحار في المرحلة العمرية حتى 30 عاما حيث بلغت حالات الانتحار لدى هذه الشريحة 76 حالة انتحار بنسبة 66 % ،

 ما يزيد على ثلثي حالات الانتحار في فترة التقرير .

يليها في المركز الرابع المرحلة العمرية (31 ـ 40 عاما) بـ 15حالة انتحار بنسبة 13.15 % وهو معدل يزيد عن الفترة السابقة التي رصدها التقرير بالنسبة لهذه الشريحة حيث وصلت إلى 9 حالات . .

وفي الترتيب الخامس جاءت المرحلة العمرية من (41ـ 50 عاما) بـتسع حالات انتحار بنسبة7.89 % وهو معدل يزيد عن التقرير الأخير (أكتوبر ، نوفمبر ، ديسمبر 2020 ) حيث بلغ في هذه الفترة أربع حالات ، وفي الترتيب قبل الأخير تأتي المرحلتين العمريتين (51 ـ 60 عاما) بمعدل أربع حالات بنسبة 3.5 % ، يليه المرحلة العمرية ، (61 ـ 71 عاما ) بـ حالة انتحار بنسبة 0.87 % ..

خامسا : أسباب الانتحار : 

كانت الازمة النفسية التي يمر بها المنتحر اعلى الأسباب التي تقف وراء ظاهرة الانتحار بمعدل 37 حالة خلال فترة التقرير بنسبة 32.45 %،

 كان اعلاها في شهر مارس بـ 16 حالة انتحار بنسبة 43.24 % يليها شهر فبراير بـ 11 حالة بنسبة 29.7 %، وشهر يناير بـعشر حالات بنسبة 27 %.

في المركز الثاني جاءت الخلافات الزوجية بين المنتحر وبين الاسرة كسبب للانتحار بمعدل 16 حالة بنسبة 13.91 % في فترة التقرير.

في المركز الثالث جاء سبب (الضائقة المالية) للانتحار بمعدل 10 حالات بنسبة 8.7 %، 

يليه في الترتيب الرابع جاء سببان للانتحار هما ( المرض النفسي، الخلافات العائليةبين أفراد الأسرة) وغالبا ما تكون بين المنتحر وأسرته بـتسع حالات بنسبة 7.89 % ، 

يليه سبب آخر يرتبط برفض الأسرة لزواج المنتحر أو المنتحرة او فسخ الخطوبة بمعدل 8 حالات بنسبة 7 % ، يليه أسباب خاصة بالانتحار حزنا على وفاة احد الأقرباء بـست حالات بنسبة 5.26 % ،

 وفي الترتيب التالي جاءت الإصابة بالكورونا بـأربع حالات وكلها في شهر واحد بنسبة3.5 %

في الترتيب التالي جاء سبب زيادة وزن المنتحرة والضيق من شكلها والتنمر عليها بـثلاث حالات بنسبة 2.63 % ،

 يليها سببا لهما علاقة بالعمل سواء بالفصل منها أوالخلاف في العمل بمعدل حالتي انتحار لكل منهما بنسبة 1.75 % .

سادسا: الحالة الاجتماعية: 

فيما يتعلق بالحالة الاجتماعية كانت اعلى معدلات الانتحار لدى غير المتزوجين بـ 57 حالة انتحار بنسبة 50 % مما يشير إلى غلبة الأسباب الاجتماعية والاقتصادية على غير العائلين لأبناء او لم يبداؤا حياتهم الأسرية بعد، وهو مؤشر خطير أيضا في تصاعد معدلات الانتحار لدى هذه الفئة ، يلها المتزوجين / ات بـ 30 حالة انتحار بنسبة 26.3 %، 

يليها حالات لمخطوبين بمعدل 3 حالات بنسبة 2.63 % . ويرصد التقرير 24 حالة انتحار غير معروف حالتها الاجتماعية.

Total Page Visits: 21 - Today Page Visits: 1

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً