تستنكر المنظمات الحقوقية الموقعة أدناه اعتقال وإخفاء السلطات المصرية للنقابي والمدافع عن حقوق الإنسان، #أحمد_عماشة

تستنكر المنظمات الحقوقية الموقعة أدناه اعتقال وإخفاء السلطات المصرية للنقابي والمدافع عن حقوق الإنسان، #أحمد_عماشة، بعد أن أعلنت أسرته انقطاع التواصل معه من يوم 17 يونية 2020، عقب اقتحام قوة من الشرطة لمنزله بمنطقة حلوان جنوب القاهرة، واقتياده لمكان غير معلوم. ورغم أن الأسرة تقدمت ببلاغات للنائب العام المصري، ووزير الداخلية، للإبلاغ عن واقعه اعتقاله وإخفاءه، مطالبين بالكشف عن مكانه والإفراج عنه، إلا أنه مازال مختفي حتى الآن.وتعرب المنظمات في هذا الصدد عن قلقها البالغ بشأن مصير “أحمد عماشة”، وسلامته الشخصية والصحية في ظل انتشار وباء “#كورونا#كوفيد19” داخل السجون ومقار الاحتجاز المصرية. وتطالب السلطات المصرية بإجلاء مصيره فورًا، وضمان حقوقه الكاملة، والإفراج عنه، والوقف الفوري لحملة الاستهداف بحقه وأسرته. إذ كان “عماشة” قد تلقى تهديدات متكررة من قبل الأمن الوطني في مصر، وتعرضت أسرته لمضايقات أمنية متلاحقة منذ مايو الماضي، بعدما اقتحمت قوة من الشرطة منزله بمدينة دمياط، وهددت زوجته للكشف عن مكانه.البيان كاملا:https://bit.ly/3dQGSP1

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً