أخبار عاجلة

بيان من التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب

بِسْم الله الرحمن الرحيم
نحي بطولة شعبنا … … ارحل مش عايزينك …
بكل قوة وإباء رد الشعب المصري مجددا على السيسي بصوت واضح ومن قلب المدن والقرى صائحا في وجهه (ارحل) (مش عايزينك)
قالها الشعب غير خائف من ميليشيات النظام ومدرعاته ورصاصه الحي.
قالها الشعب بكل المعاني لعل الغبي يفهم (ارحل يعني امشي يا للي مبتفهمش).
إننا في التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب وقد وقفنا مع شعبنا ضد هذا النظام الخائن العميل المغتصب للسلطة منذ أول يوم للانقلاب العسكري الغاشم نؤكد أن هذا الشعب سيظل هو القائد والمعلم، وأنه سيظل مدافعا عن حقوقه رافضا للظلم والقهر مهما تعاظمت أدوات القمع.
إننا إذ نحيي هذه الانتفاضة الشعبية الواسعة وكل من ساهم فيها لنؤكد انها امتداد طبيعي لحراك الشعب المصري منذ انقلاب الثالث من يوليو ٢٠١٣ بل منذ اندلاع ثورة ٢٥ يناير العظيمة، وأن الشعب مهما تعرض للقمع فإنه لن يتوقف عن الدفاع عن نفسه وعن بيوته وأرضه ومائه وحتى ينال كل حقوقه.
ويؤكد التحالف الوطني أن هذا النظام الانقلابي في طريقه إلى الزوال، كما يحذر التحالف القوى الداعمة للنظام في الداخل والخارج أنها ستخسر رهاناتها علي هذا النظام وستندم كثيرا على ذلك، ووجب عليها أن توقف هذا الدعم فورا احتراما لإرادة الشعب ومطالبه المشروعة في العيش والحربة والعدالة الاجتماعية والكرامة الانسانية.
لقد جاوز الظالمون المدى، ووصل ظلمهم إلى هدم البيوت والمساجد بقوانين جائرة وإهلاك الحرث والنسل بعد التفريط والخيانة والتنازل عن حقوقنا في ثرواتنا وأرضنا ومياهنا وكان لزاما علينا جميعا التحرك للخلاص من هذا النظام، وقد حمل التحالف الوطني لواء المواجهة ضده مبكرا وقدم الشعب آلاف الشهداء والمصابين والمشردين، ولن نتوقف عن مواجهة هذه العصابة الغاصبة حتى نحرر الوطن منها وحتى نستعيد المسار الديمقراطي الذي رسمته ثورة ٢٥ يناير وكان أبرز ناتج له هو اختيار أول رئيس مدني منتخب الرئيس الشهيد محمد مرسي تقبله الله في الشهداء والصالحين وحسن أولئك رئيسا.
وإنا على العهد باقون

التحالف الوطني

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً