أخبار عاجلة

بيان لتحالف الشرعية بديرب نجم بشأن “جريمة ” اقتحام قرية “بهنيا ” واعتقال 6 من أبنائها

استنكر التحالف الوطني لدعم الشرعية بمركز ديرب نجم بالشرقية ، إطلاق قوات أمن الانقلاب، النار علي أحد مواطني قرية بهنيا التابعة للمركز والاعتداء علي والده رغم كبر سنه، فجر اليوم الأربعاء، واعتقال 6 من أبناء القرية، محملا “سلطات الانقلاب العسكري الإرهابي عواقب ممارسته الدموية، بما يجعل الأمور تخرج عن السيطرة، في وطن امتلأ طولا وعرضا بالثأر ومطالب القصاص” .

وحذر التحالف، في بيان له اليوم الأربعاء، من تحول مؤسسات الدولة المنوط بها تأمين المواطنين إلى أداة ترويع لهم فيعتدى علي ذي الشيبة ويطلق النار على الشباب، محملا مدير أمن الشرقية ومأمور مركز ديرب نجم مسئولية ما حدث.

وأوضح تحالف دعم الشرعية، أن قوات الانقلاب اقتحمت منزل الحاج مصطفى عثمان الكردي (66 سنة) فاعترضهم ابنه مجدي مصطفى عثمان (33 سنة – تاجر ألبان) فقاموا بإطلاق النار عليه فأصابت الطلقات ذراعه، ثم فقاموا بضرب والده والاعتداء عليه مع كبر سنه وعجزه، ومع تصاعد غضب الأهالي انسحبت قوات الأمن بعد أن اعتقلت 6 مواطنين.

وأشار التحالف إلي أن قوات الانقلاب عادت في الثامنة صباح اليوم وتوجهت إلى منزل الشاب مجدي مصطفى (المصاب) وقاموا بتصوير منزله والدم المراق على الأرض؛ لإخفاء معالم جريمتهم وإخراج فيلم هابط من أفلام الانقلاب العسكري الفاشل.

فيما يلي نص البيان:

في مشهد بربري يكشف إجرام سلطات الانقلاب ، قامت ميلشيات العسكر، فجر اليوم ، باقتحام قرية بهنيا ؛ لترويع المواطنين واعتقال كل من له صوت حر ، وعندما رفض الأهالي تلك الممارسات قامت باعتقال ستة من أبناء القرية، ثم اقتحموا منزل الحاج مصطفى عثمان الكردي (66 سنة) واعتدوا عليه وعندما رفض نجله مجدي مصطفى عثمان (33 سنة – تاجر ألبان) أطلقت الرصاص الحي عليه مما أسفر عن إصابته في ذراعه ، ومع تصاعد غضب الأهالي انسحبت قوات الأمن بعد أن اعتقلت 6 مواطنين، و الشاب مجدي المصاب بطلقات النار مع أنه ينزف أمامهم دماً، بلا رحمة ولا إنسانية.

وفي الثامنة صباح اليوم عادت قوات الأمن إلي القرية مرة أخري وقاموا بتصوير منزل الشاب المصاب ؛ لإخفاء معالم جريمتهم وإخراج فيلم هابط من أفلام الانقلاب العسكري الفاشل.

ويستنكر التحالف الوطني هذه الممارسات القمعية التي تنذر بخطر كبير على المجتمع حين تتحول مؤسسات الدولة المنوط بها تأمين المواطنين إلى أداة ترويع لهم فيعتدى علي ذي الشيبة ويطلق النار على الشباب .

ويحمل التحالف سلطات الانقلاب العسكري الإرهابي عواقب ممارسته الدموية ، بما يجعل الأمور تخرج عن السيطرة ، في وطن امتلأ طولا وعرضا بالثأر ومطالب القصاص .

إن التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بديرب نجم إذ يؤكد انحيازه لكل المظلومين دوماً فإنه يحمل مدير أمن الشرقية ومأمور مركز ديرب نجم مسئولية ما حدث ، وإن تلك الممارسات القمعية التي يمارسها الانقلابيون لن تثني الأحرار عن الاستمرار في النضال الثوري مهما كلفنا ذلك من تضحيات، حتى عودة الشرعية والقصاص من القتلة .

( وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ )

التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بديرب نجم

الأربعاء 16 جمادى الآخرة 1438هـ – 15 مارس 2017م

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً