بيان المجلس الثوري المصري عقب خطاب السفيه أمس

المجلس الثوري المصري
#بيان
شاهد الشعب المصري أمس واحدة من حالات الهلع لأحد مراكز الثورة المضادة أثناء خطاب السيسي بالمنطقة الغربية، إن هذه الحالة تؤكد انقلاب موجة الثورة المضادة وبداية انحسارها لصالح المد الثوري، وبالرغم من كارثة بدء ملئ سد النهضة وخطورتها الفائقة على حياة الشعب المصري؛
فإن المجرمين والخونة الذين يحكمون مصر لا يهتمون إلا بما يمثل خطرا عليهم وعلى الثورة المضادة في ليبيا.
إن انتصار القوى الثورية في إحد البلدان يمثل انتصارا لكل ثوار المنطقة، واستعادة الشعب الليبي لأرضه والقضاء على ذراع الثورة المضادة المتمثل ف حفتر يمثل انتصارا لقوى الثورة المصرية.
ويؤكد المجلس أن مركز الأزمة في مصر هي المؤسسة العسكرية التي أصبحت فرعا للصهيونية في مصر وتستخدم الجنود والضباط والسلاح والشعب لتحقيق أهدافها الاستعمارية لمصر والمنطقة، ويؤكد أيضا أن أي تدخل عسكري في ليبيا سيؤدي إلى استعادة ذكريات اليمن وهزيمة 67 بتفاصيل أكثر قسوة وإهانة.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً