بيان إحصائي بعدد الاصابات الجديدة بفيروس كورونا المستحدث ج.م.ع. (Covid_19- Egypt) من 15 مارس الى 13 ابريل 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، بحكومة الانقلاب مساء اليوم الاثنين عن تسجيل “125” إصابة جديدة و5 وفيات وبذلك يرتفع إجمال الإصابات إلى2190 حالة والوفيات إلى 164 حالة وفاة. وتعافى 488 حالة من أصل 622 تحولت نتائج تحاليلهم إلى سلبية.

قام فريق العمل بنافذة دمياط باعداد بيان احصائي لحالات الاصابة الجديدة بفيروس كورونا المستحدث بجمهورية مصر العربية من 15 مارس وحتى 13 ابريل 2020 مع رسم بياني توضيحي .

تم تسجيل 125 حالة اصابة جديدة بانخفاض 1 حالة عن اليوم السابق , هذا ويتضح من الجدول و الرسم البياني التواتر في الارتفاع و الانخفاض في البيان اليومي لحالات الاصابة الجديدة اليومية من بداية الحصر من يوم 15 مارس حتى يوم 28 مارس الا انه بدءامن يوم 29 مارس ولمدة 6 ايام حتى يوم 3 ابريل زيادات مطردة في الاعداد لحالات الاصابات الجديدة حتى انه يقترب من الزيادة ثلاث امثال حتى وصلنا الى 120 حالة اصابة جديدة ثم يتواتر الانخفاض والارتفاع خلال الايام التالية الى ان يصل الى 149 حالة اصابة وهو اعلى عدد للاصابات الجديدة منذ بداية انتشار الوباء . ويستمر التواتر بين الانخفاض والارتفاع حتى ينخفض اليوم ليصل الى 125 حالة اصابة جديدة بانخفاض 1حالة اصابة جديدة فقط عن امس , وهذا شيئ يدعوا الى الريبة و الترقب والحذر الشديد في ظل تداول اراء العديد من الاطباء والمتخصصين ان بروتوكول وزارة الصحة في التعامل مع الحالات غير مطمئن , حيث لا يسمح بعمل مسحة الا في حالة متاخرة من الاصابة حيث بينت احصاءات اوضحت ان نسبة 30 % من الوفيات ماتت قبل وصولها الى المشافي , فهل يتم تعديل ذلك البروتوكول قبل فوات الاوان , وفقد السيطرة على انتشار الوباء بصورة يصعب السيطرة عليها , هذا وبحسب تقارير منظمة الصحة العالمية ان سحب مسحات الاختبار لعمل التحاليل بجمهورية مصر العربية لم تتجاوز من بداية الازمة وحتى تاريخه ال 000 25 اختبار بحسب موقع المنظمة ونأمل في الايام القادمة ان يعاد النظر في البروتوكول ليسمح بعمل الفحوصات الكاملة لكل حالات المصابين والمخالطين ونأمل ان يستمر الانخفاض حتى ينحسر هذا الوباء , خاصة وانه قد انخفضت النسبة المئوية لحالات الوفاة من 7.5% الى 6.1 % ثم 5.7 % من اجمالي عدد الاصابات والتي وصلت الى 2190 اصابة حتى الان بحسب تقارير وزارة الصحة بمصر . فالحذر الحذر من التهاون في الحظر فقد يحدث انتكاسة كبيرة يصبح فيها الفيروس اكثر شراسة . حمى الله مصر واهلها من كل مكروه وسوء .

يلاحظ ان اجمالي عينات الاختبار 25000 مسحة بمصر حتى الان

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً