أخبار عاجلة

بمشاركة أسر دمياطية ندوة : ” سجون مصر .. الموت البطئ “

نظمت مؤسسة الدفاع عن المظلومين بالتعاون مع مركز الدراسات الاشتراكية لقاء مفتوح مع عدد من أهالي سجناء الرأي ومحاميهم للاستماع لشهاداتهم حول أحوال السجون و السجناء في مصر تحت عنوان : سجون مصر .. الموت البطئ

حضر اللقاء العديد من ممثلى المنظمات الحقوقية والشخصيات العامة مثل الأستاذ محمد عبد القدوس عضو المجلس القومى لحقوق الانسان ومنسق مؤسسة الدفاع عن المظلوميين والكاتب الصحفى الاستاذ كارم يحيى و أ/ هشام فواد (الاشتركيون الثوريون) وعضو الجمعية العمومية للصحفيين الاستاذ معاطى السندوبى و مختار منير محامي مؤسسة «حرية الفكر والتعبير» و أ / أسامة ناصف محامى التنسيقية لمصرية للحقوق والحريات والاستاذ احمد عبد العزيز ممثلا عن رابطة اسر الصحفيين المعتقليين والاستاذة اعتماد زغلول المتحدثة باسم حملة البنات لازم تخرج كما حضر العديد من الاهالى للادلاء بشهاداتهم عن اوضاع السجون بمصر

وكان على رأس هذة الشهادات قصة “إيمان وهيب” زوجة المعتقل الدكتور / محمد المصرى و أم المعتقلين محمد وأسامة الذى تعانى من معاناة الزيارة بين أسرتها الموزعة على سجون مصر (جمصة _بورسعيد برج العرب)

كما اشارت الاستاذة اعتماد زغلول عن حال سجن القناطر ومعاناة المعتقلة اسراء فرحات

كما تحدث زوجة المعتقل تامر حلمى عن معاناة زوجها بمركز شرطة دمياط والتى أكدت على تكدس الزنازين بالمعتقلين؛ حيث يصل عددهم فى حجرة 3*10 لـ85 معتقلا بما يعنى أن كل فرد لديه 40 سنتيمترا وهو ما يعنى صعوبة الحياة فى هذه المساحة الضئيلة، التى أصبح التنفس فيها أمرا شبه مستحيل، لانعدام التهوية ما تسبب فى أزمات صدرية لأغلبهم ويزداد الوضع خطورة مع الدخان المُنبعث عن تدخين الجنائيين

كما اشارت اسر المعتقلين فى قسم قها ان ابنائهم يموتون بالبطئ وكذلك معتقلى سجن العقرب

وأصدر المشاركون فى اللقاء توصيات فى نهاية الموتمر جاء فيها :

أنه في الوقت الذي تسعى فيه الدول المتقدمة إلى تحسين معاملة السجناء لديها نجد السلطات المصرية تنتهك أبسط حقوق الإنسان ضاربة عرض الحائط بالدتور والقانون ومواثيق حقوق السجناء .

وجاء في التوصيات أن أشد هذه الانتهاكات الاعتداء على الحق في الحياة والقتل العمد البطيء للسجناء ، بمنع الأدوية والعلاج والرعاية الصحية العاجلة لأصحاب الأمراض المزمنة فضلا عن حرمانهم من العرض على الطبيب .وطالب المشاركون الدولة بـ مطالب هي :

1 – إطلاق سراح جميع السجناء أصحاب الأمراض الخطيرة .

2 – عرض جميع ذوي الأمراض المزمنة على أقرب مستشفى مع حق المريض في العرض على طبيبه الخاص .

3 – تطبيق حقوق السجناء طبقا للمعايير الدولية المتعارف عليها دون حاجة لوجود قوانين أو لوائح .

4 – تمكين منظمات المجتمع المدني من زيارة السجون والتأكد من صلاحيتها .

5 – ندب لجنة تحقيق دولية لزيارة أماكن الاحتجاز لبيان مدى صلاحيتها من عدمه .

6 – إغلاق كافة أماكن الاحتجاز السرية وسيئة السمعة .

7 – فتح تحقيق شامل واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال حالات القتل بسبب الإهمال أو التعمد داخل السجون وإعلان ذلك على الرأي العام .

القاهرة في يوم الاحد 31 يوليو 2016
سجون مصر .. الموت البطئ

كما اطلقو الدعوة لجميع الاسر ونشطاء المجتمع المدنى لتدشين جبهة الدفاع عن مسجونى مصر

 

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً