أخبار عاجلة

بالوثائق : الاعلام المصري … خيانة عبر العصور

يسطر التاريخ للاعلام المصري صفحات خيانة و عمالة منذ ظهوره مع قدوم الحملة الفرنسية و حتى الآن ..

فنرى جريدة الأهرام في مقالها الرئيسي في الصفحة الافتتاحية عقب الاحتلال الانجليزي لمصر ترحب بالمحتل الفاتح و تصف مصر بالتي رقصت فرحاً لاحتلال الانجليز لعاصمتها .

بل و تزيد في عهرها واصفة عرابي الذي حاول منع احتلال مصر و قاوم الانجليز بالباغي و الفاسد

ننشر لكم حرفياً ما كتبته الأهرام المصرية في مقال الصفحة الافتتاحية و الصادرة بتاريخ 15 سبتمبر 1882 …

” ورد تلغراف رسمي من الباسل الجنرال ويلسي أن السواري الانجليزية احتلت العاصمه المصرية مساء أمس تحت قيادة نجل ملكة بريطانيا دون أدنى مقاومة وأن الجنرال ويلسي يدخلها اليوم مع البيادة , و ورد تلغراف آخر الى سمو الخديوي المعظم أن الجيش الانجليزي قبض على العاصي” عرابي ” .

ابستم ثغر مصر واهتز عطفها طربا وتهللت القلوب فرحا
بشراك يا مصر بشراك فقد نلت المنى ودخلت العساكر الانجليزية باسم الحضره الخديويه عاصمة البلاد فاحتلتها وقبضت على” عرابي” .

أين المفر يا أيها الباغي وسيف العدالة مسلول ؟

بماذا تحتج الآن وأنت في قبضة جيش الانجليز الباسل؟

ماذا تقول في احراقك للاسكندرية وتخريب البلاد ؟

  يتمت بنيها ورملت نساءها وأفسدت وكابرت فالتاريخ يحفظ لك أيها اللئيم اسم السوء …”

أما الصورة فهي من الاسكندرية أمام محطة مصر سنة 1882 , أثناء تنفيذ أحكام الاعدام بحق الفلاحين المصريين الذين تصدوا لقوات الاحتلال و حاربوا مع عرابي

عن عبد الله

اترك تعليقاً