بالفيديو والصور بـ (صاروخ A120..) حماس تكتب معادلة جديدة لتوازن الرعب مع الاحتلال

https://domiatwindow.net/wp-content/uploads/2021/05/6au7IHuCBg-P7vv2.mp4

كشفت مصادر لصحيفة العربي الجديد عن رسالة حملتها حماس للجانب المصري لنقلها إلى حكومة الاحتلال، بأن تحت أيدي المقاومة بنك أهداف، هي قادرة على الوصول إليها بنسبة نجاح كبيرة، علاوة على دخول صواريخ جديدة، ساحة المعركة لأول مرة، قادرة على استهداف ما تم تحديده من مواقع، حال عدم الاستجابة لمطالب المقاومة خلال الساعات المقبلة”.
ثم كررت حماس الانذار علي لسان الناطق باسم كتائب القسام مساء الاثنين: إذا لم يرفع العدو الحصار عن المرابطين المعتكفين بالأقصى فلينتظر ردنا خلال ساعتين .. وهذه المرة بعد تصريح المقاومة الفلسطينية تم انسحاب تام لقوات الاحتلال من ساحات المسجد الأقصى المبارك بعد مواجهات أسفرت عن عدد كبير من الإصابات بين المرابطين!!
وفجر اليوم الثلاثاء، كشفت كتائب الشهيد عز الدين القسام عن دخول صاروخ A120 الخدمة لأول مرة وبشكل معلن، وقالت الكتائب في تصريح مقتضب:” الضربة الصاروخية التي وجهت للقدس عصر أمس، نفذت بصواريخ من طراز “A120” تيمناً بالقائد رائد العطار، وهي صواريخ تحمل رؤوساً متفجرة ذات قدرةٍ تدميريةٍ عالية، ويصل مداها إلى 120 كم، وتدخل الخدمة بشكل معلن لأول مرة.
ويعلق الصحفي الصهيوني بن كسبيت: “لعلها المرة الأولى منذ قيام الدولة الصهيونية، يقوم تنظيم فلسطيني بإنذارها بوقت محدد، بشأن قصف القدس، وينفذ إنذاره بنفس جدوله الزمني المحدد، ويطلق الصواريخ عليها، فيما تسارع كل مدن اسرائيل لفتح الملاجئ!! .. هذا واقعنا الذي أصبحت فيه حماس قوية أمام الجميع”.
رئيس المخابرات المصرية عباس كامل تدخل محاولا التهدئة بين حماس والاحتلال لوقف التصعيد في غزة والقدس لكن وساطته فشلت، حيث قال صحفيون صهاينة إن حماس نقلت رسائل الى العدو الصهيوني عبر مصر بانها غير معنية بالتصعيد ومعنية بالتهدئة وعليهم أن يفكوا حصار القدس، ولكن اسرائيل (بعدما تم قصف القدس وتل ابيب) رفضت التهدئة في الوقت الذي ترددت فيه أنباء عن مقتل ضابط صهيوني إثر قصف غزة لمدن الاحتلال.
أهم ما في تصريح كتائب القسام الأن أنه أبقى التركيز على العاصمة القدس، فالمقاومة تحركت لنُصرة المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح وأي تهدئة الأن يجب أن تبدأ من هنا.
الخلاصة: حماس دخلت المعركة من أجل تثبيت توازن جديد للرعب مع الاحتلال لا يقوم فقط علي المعادلة السابقة الناجحة وهي ضربة مقابل ضربة أو قصف مقابل قصف وانما هذه المرة معادلة القصف من قبل المقاومة لدولة الاحتلال لو اعتدت علي القدس و الاقصي وحاولت فرض سيادتها عليه.

Total Page Visits: 87 - Today Page Visits: 2

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً