أخبار عاجلة

بالفيديو … مؤتمر ل #حركة_نساء_ضد_الانقلاب_بشمال_سيناء (لن_نترك_سيناء)

مؤتمر ل #حركة_نساء_ضد_الانقلاب_بشمال_سيناء
بعنوان .. #لن_نترك_سيناء

إن ما يجري علي أرض سيناء الحبيبة من أحداث دامية تصنعها القذائف المدفعية ورصاص قوات الجيش و اعوانهم من المسلحين وغيرهم  .. وانتهاكات بحق المواطنين بشتي الوسائل والطرق  وفي ظل صمت الإعلام الخسيس التابع للنظام وتشويهه للحقائق .. إنما يهدف كل ذلك لشيء واحد وهو #تهجير الأهالي وتفريغ سيناء لتكون خالية من أجل تسليمها للصهاينة ..
لو تحدثنا عن سيناء فهي
(( ارض الفيروز ..  ارض الأنبياء والرسالات .. ارض الجمال والخيرات .. أرض الانتصارات .. أرض المجاهدين)
#سيناء محافظة حدودية تعميرها وتنميتها يجب ان يكون من الأولويات وخاصة ان العدو يتربص بها
ولكن الواقع يختلف كثيرا
فبدلا من التعمير قام النظام الانقلابي بتهجير  الأهالي من رفح والشيخ  وتفريغها من السكان بل وقصف واعتقال من تبقي منهم واليوم يتم التضييق علي أهالي العريش بهدف التهجير

حيث تستمر قوات الجيش والشرطة في القيام بالحملات العشوائية ومداهمة المنازل واعتقال الشباب واخفائهم قسريا زيادة علي تصفية المختفين قسريا كما حدث مع 10 من شباب العريش المختفين قسريا

كما شهدت مدينة العريش تواجد مكثف للمسلحين في الفترة الأخيرة وقيامهم باختطاف بعض الأهالي وتصفيتهم او ذبحهم إمام المارة
كما يقومون بعمل الأكمنة وتوقيف المواطنين

وبالأمس 20/3/2017 قام المسلحون بتفجير عمارة سكنية خاصة بأحد المواطنين بعد إخلائها من الأهالي وكأن المدينة ليس بها جندي واحد لقوات الجيش وكأنها لا تعج بالأكمنة…

كما تقوم قوات جيش السيسي بالتضييق المستمر علي أبناء سيناء في معديات  قناة السويس وعلي الأكمنة  المتراصة علي الطرق لتزيد من معاناتهم ..

والأسوأ من هذا كله ان يقوم الكيان الصهيوني باستباحة أرض سيناء وانتهاك الحدود ويقوم بشن غارات وقصف بعض الاماكن بسيناء ليترك عشرات الجثث من الأهالي

كما حدث بالامس 20/3/2017 حيث قتل 2 من المواطنين و 4 أطفال وأصيبت سيدة ..
في قصف نفذته طائرة بدون طيار #زنانه على منزل بمنطقة سكنية تابعه لمركز نخل في وسط سيناء

ويتكرر هذا الفعل تحت مسمع ومرأي قوات جيش السيسي ولكن لا يحركوا ساكنا ولا يبدي النظام اي رد فعل ولو بالاستنكار وكأنه اتفاق بينهم ..

كل هذا في ظل مد حالة الطوارئ في شمال سيناء  للمرة العاشرة و اغلاق معظم الشوارع بأكوام من الرمال  ما يجعل الأهالي لا تستطيع تنفس الحرية من كثرة القيود عليهم

وكذلك الانقطاع شبه الدائم لشبكات الاتصال والانترنت حتي لا تظهر الحقائق ولا يعلم أحد ما يحدث من مجازر في سيناء

وبرغم ما يعانيه اهالي شمال سيناء من الام وجراح واحزان وانتهاكات   ولكننا مازلنا متمسكين بارضنا وحقنا في العيش والحريه والعداله الاجتماعية والكرامة الانسانيه وكلنا امل في نصرة الله للحق وأهله و زوال حكم العسكر الفاشي  وعودة مؤسسات الدوله المنتخبه بشكل ديمقراطي يحقق لابناء الوطن الواحد الحياه الكريمه.

لن نترك سيناء
والله اكبر ولله الحمد
ويسقط يسقط حكم العسكر

 

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً