أخبار عاجلة

بالفيديو في ذكري إستشهاد #شيخ_المجاهدين الشيخ #أحمد_ياسين

يصادف اليوم مع ذكري تأسيس الجماعة ، ذكري استشهاد #شيخ_المجاهدين الشيخ #أحمد_ياسين ، أحد رموز #الإخوان_المسلمين في فلسطين #89سنة_جهاد_ودعوة

قال الدكتور محمود الزهار القيادي بحركة المقاومة الإسلامية حماس:
إن الشيخ أحمد ياسين مؤسس الحركة كان مقعدا لكن الإعاقة لم تمنعه أن يكون واحدا من الذين كتبوا خطوطا عريضة في تاريخ الشعب الفلسطيني.
وأضاف الزهار في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم الأربعاء أن الشيخ كان معلما ومضحيا ومصلحا وقاضيا ومجاهدا وعاشقا للبندقية وهذه المواصفات تعيق أصحاب الصحة والعافية، مضيفا أن الشيخ كان يعاني من أمراض عدة ولم تقعده عن المقاومة ورغم اعتقاله بسجون الاحتلال لسنوات لم يتخلف أبدا عن عبادته أو مقاومته وكانت آخر ساعاته بالمسجد فكان المسجد عنوانه والجهاد سبيله.
وأوضح الزهار أنه بعد مرور 13 عاما على استشهاد مؤسس حماس تقف الحركة موقفا مميزا بتصديها لأكبر قوة ركعت كل المنطقة بحروبها الخاطفة وردعت القوة الصهيونية الغاشمة المدججة بأعتى الأسلحة الأمريكية في حروب 2006 و 2008 و2012 و2014 ومنعت الاحتلال الإسرائيلي من التواجد في غزة 2005م وضربت نظرية الأمن القومي الإسرائيلي التي كانت تعتمد على التفوق الفائق وردع العدو والحرب الخاطفة والأرض الآمنة وأسرت وقتلت جنود الاحتلال داخل الأراضي المحتلة عام 1948م.
وأشار إلى أن حماس القوة العربية الوحيدة التي لم تخضع للموقف الغربي وهي علامة وشامة  لكل المدافعين عن أرضهم فهي نموذج للتضحية والفداء.
وتحل اليوم الذكرى الثالثة عشرة على استشهاد الأب الروحي للمقاومة الفلسطينية ومؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين الذي يعد واحدا من رموز العمل الوطني الفلسطيني طوال القرن الماضي.
واستشهد الشيخ ياسين فجر الثاني والعشرين من مارس عام 2004م إثر إطلاق مروحيات الأباتشي الصهيونية ثلاثة صواريخ على الشيخ المقعد وهو خارج على كرسيه المتحرك من مسجد المجمع الإسلامي بحي الصبرة بقطاع غزة.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً