أخبار عاجلة

بالفيديو.. تعرف على سر دموع السيسى التي لا تجف!

بالفيديو.. تعرف على سر دموع السيسى التي لا تجف!

السيسي يبكى متأثرا، مشهد يتكرر كثيرًا منذ أن أطلّ قائد الانقلاب على المصريين بطلّته القميئة، حيث لا يفوّت فرصة إلا ويذرف الدموع بسبب أو بدون سبب، في تمثيل واضح للاهتمام بشئون المصريين والتفاعل مع آلامهم، رغم أنه السبب الأول فيها.

وكانت أحدث مشاهده التمثيلية، البكاء تأثرا خلال مشاهدته فيلمًا تسجيليًّا عن جهود وزارة الصحة بحكومة الانقلاب في القضاء على قوائم انتظار المرضى.

السيسي لم يكتف باصطناع البكاء؛ بل واصل الإصرار على الكلام، خلال فعاليات اليوم الثاني في “مؤتمر الشباب السادس” بجامعة القاهرة، زاعما أن القضاء على قوائم الانتظار يحتاج إلى تكلفة قدرها مليار جنيه، وأن هناك 12 ألفًا على قوائم الانتظار، تم فحص وعلاج 3 آلاف منهم.

وأضاف مدعيا: “لو تخيروني ما بين إني أعالج دول ولا ناكل، لا نعاجل دول، ولو عليا أنا أعالج المرضى، بدلا من أن آكل”.

دموع التماسيح

وضمن سلسلة البكاء المصطنع لقائد الانقلاب، ما حدث في الندوة التثقيفية الـ24 التي نظمتها إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة 2017 بعنوان “مجابهة الإرهاب – إرادة أمة”، حيث بكى تأثرا بحديث والدة أحد الضباط الذين قتلوا في عمليات الجيش بسيناء، وهي تروي اللحظات الأخيرة قبل وفاة ابنها محمد أحمد عبده: “أدرك تماما أن ابني له أم ثانية هى مصر، وزميله أكد نطقه للشهادتين قبل رحيله”.

وبكى المنقلب فى 5 نوفمبر 2016، متأثراً بكلمة الكوردية الإزيدية، لمياء حجي بشار، التي تعرضت لانتهاكات وحشية كما ادعت من تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث سقطت أسيرة وبيعت في سوق النخاسة في سوريا، في “منتدى شباب العالم”، الذي أقيم في مدينة شرم الشيخ بجنوب سيناء.

وكررها عندما شوهد وقد اغرورقت عيناه بالدموع الكاذبة، عند الحديث عن أحد ضباط القوات المسلحة، كريم بدر، والذى دفعه خداع المنقلب للحرب فى سيناء، عندما أصيب ببتر فى ذراعه، فى معركة كمائن الرفاعي بالشيخ زويد 2015.

ولم يفوت الفرصة فى إظهار البكاء، حيث بكى متأثرا بكلمة الرئيس عمر البشير في استاد القاهرة خلال مؤتمر “مصر والسودان” العام الماضى.

محمود بيقلك خلي بالك من مصر!

وعاود الكرَّة، حيث بكى خلال حديث والدة الضابط محمود عواد، خلال تكريم اسم نجلها في الندوة التثقيفية الـ27، قائلة: “محمود بيقولك خلي بالك من مصر، أرجوكم خلوا بالكم من مصر علشان خاطر ربنا وعلشان خاطر ابني الشهيد”. وذلك فى الندوة التثقيفية التي أقيمت فى 2018 بمركز المنار للمؤتمرات بالتجمع الخامس.

الدموع في سبيل الرز

أما فى مجال “جلب الرز”، فقد بكى السيسى متأثرا بالراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، وذلك فى حفل تأبينه عام 2015.

وبكى المنقلب عبد الفتاح السيسى في حفل المولد النبوى، والذى حضره عدد كبير من قيادات القوات المسلحة والأزهر والأوقاف.

ونختتم سلسلة البكاء الكاذب بما قاله الإعلامى عمرو أديب، أحد أذرع الانقلاب الإعلامية، والذى قال إن السيسي بكى خشوعًا عند سماعه الآيات في صلاة الظهر!.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً