أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عاجلة / بالصور.. مواسير صرف مجاري تلقي مخلفاتها في مياه النيل بدمياط

بالصور.. مواسير صرف مجاري تلقي مخلفاتها في مياه النيل بدمياط

2017_1_29_12_34_32_582

دمياط – محمد عبده:

اشتكى أهالي دمياط، من وجود أكثر من ماسورة صرف تلقي مخلفاتها في مياه نهر النيل، وقالوا إن بعض المصانع بمدينة دمياط الجديدة تلقي صرفها الصناعي في القنوات الزراعية، ما يهدد المحاصيل الزراعية.

وطالب “الشاذلي قنديل”، صاحب محل تجاري بمدينة عزبة البرج، بتشديد الرقابة على أصحاب المطاعم والكافتيريات الذين يلقون بكل المخلفات في النيل، لافتا إلى وجود ماسورة للصرف الصحي تلقي بالمخلفات في المياه بالقرب من منطقة اللسان.

وقال إن المراكب التي تخرج للصيد تلقي الكثير من الوقود المستخدم في النيل، ونشاهد في أحيان كثيرة بقع زيتية نتيجة هذه الكارثة، كما أن منطقة الجربي تعاني من إلقاء مخلفات النوادي في المياه.

واشتكى باسم الشربيني من أهالي عزبة 6، من استمرار إلقاء الصرف الخاص بمصانع المنطقة الصناعية بمدينة دمياط الجديدة داخل المصرف الزراعي الذي يخدم أكثر من قرية ويروي الأراضي الزراعية، مشيرًا إلى أن الأمر يتعلق بصحة الآلاف من الأسر الذين يتضررون من هذه المشكلة.

وتابع الشربيني: “قدمنا طلبات للنواب والديوان العام للمحافظة، وما زلنا ننتظر اتخاذ إجراءات حاسمة وتحويل هذا الصرف بعيدًا عن الأراضي لأن السموم الموجودة في الصرف الصناعي تؤثر بالطبع على المحاصيل الزراعية، وكذلك على الأرض نفسها، وأصبحنا نشعر بأننا نأكل من سلة قمامة”.

وقال يوسف مختار، من أهالي منطقة الأعصر، إن هناك مواسير للصرف موجودة على مرأى ومسمع من الجميع منذ سنوات بعيدة على كورنيش النيل وتؤدي إلى انبعاث روائح كريهة فضلا عن ماسورة أخرى بالقرب من الديوان العام، مشيرًا إلى أنه على الرغم من تعاقب المحافظين لم يتدخل أحدهم لإزالتها وحماية الأهالي وأسرهم من هذه الكارثة البيئية.

وأوضح مختار، أن أهالي الأعصر أرسلوا شكاوى عدة إلى المسئولين بالوحدة المحلية لمركز ومدينة دمياط لكن دون جدوى، مضيفًا “نهر النيل وفي المنطقة نفسها كان الناس تصطاد منه أفضل أنواع الأسماك منذ ثلاثين عامًا، قبل أن يتبدل الحال ويترك الصرف آثاره من رائحة كريهة وأكوام من القمامة خصوصًا في فصل الصيف”.
من جانبه، قال الدكتور إسماعيل عبد الحميد محافظ دمياط، إن الحفاظ على نهر النيل واجب على كل مواطن، مشيرًا إلى أنه عاقب أحد العمال في مدينة رأس البر بسبب إلقاء مخلفات فيه، فضلا عن شن حملات مستمرة لإزالة أي تعديات في كافة أنحاء المحافظة.

وأوضح طه في تصريح صحفي أن بعض الأفراد يقومون بإلقاء الصرف في الترع ونعمل على استكمال مشروعات الصرف الصحي التي تحظى دمياط بنصيب غير مسبوق فيه حيث تصل نسبة التغطية إلى 70% مقارنة بالمحافظات الأخرى.

وتابع: من المقرر الانتهاء من 42 مشروعًا في المدن والقرى وافتتاحها خلال الفترة القليلة المقبلة، ونعمل على التصدي للمخالفات بشكل فوري.

ونافذة دمياط تتساءل : هل يتم اغلاق تلك الخرارات الملوثة لمياه نهر النيل شريان الحياة والذي اصبح مصدر للاوبئة والامراض ام ان صحة المواطن ليست من الاولوية الان رغم ان مئات الشكاوى تم ارسالها للمعنيين ولا حياة لمن تنادي .

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *