أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / بالصور … احتجازأكثر من 100 سيارة نقل موبيليا على الحدود المصرية السودانية للاسبوع الثالث … والسائقون : انقذونا بيوتنا بتتخرب

بالصور … احتجازأكثر من 100 سيارة نقل موبيليا على الحدود المصرية السودانية للاسبوع الثالث … والسائقون : انقذونا بيوتنا بتتخرب

قصة كارثة احتجازأكثر من 100 سيارة نقل موبيليا على الحدود المصرية السودانية منذ أكثر من 20 يوما
والسائقون : انقذونا بيوتنا بتتخرب
نسمع القصة المأساة من بعض السائقين الدمايطة العالقين منذ اكثر من ثلاثة اسابيع يعانون من الذل والهوان في بلد ليس لها كبير يمد اليهم يد العون والمساعدة لانهاء الازمة .
يتحدث عم عربي الدمياطي فيقول بلهجته الدمياطية الاصيلة : احنا عايشين في شبه دولة فيها المواطن المصري متهان في بلده فمهما عملوا فينا الاغراب هنقول عليهم ايه منه لله اللي كان السبب في دوخيتنا دي .
احنا موجودين الوقت في المنطقة (المحايدة ) بين المنفذ المصري والمنفذ السوداني , أكثر من 100 عربية نقل موبيليا ,وفي عربيات تانية مكدسة في منطقة (الحظيرة ), السواقين فارشين الارض لا في اكل ولا في شرب والاكل اللي كان معانا خلص وفي اللي باظ بعد ما التلج ساح من عليه ,
والمنفذ السوداني رافض نستخدم حتى دورة ومن القلة ومفيش اكل ..
بقينا ناكل عيش وبصل في سواقين بقالهم اسبوع وفي اللي بقاله اكتر من 25 يوم . وبنينا دورة (دورة مياة ) في الصحراء . هما بيمشو اللي في الحظيرة اذا كانت بضاعتهم اغذية , احنا ذنبنا ايه يتعمل فينا كدا ,
وتحدث سائق اخر منفعلا ايه يا عم هو فيه كدا هو احنا بنشحت ايه الذل ده ما تخلصونا يا عالم , وعلق آخر هو الوضع ده يرضي ربنا لو يرضيه احنا راضيين لكن ربنا ميرضاش بالظلم والعذاب ده ميرضيش ربنا ,
وقال عم حسين المعلم يا باشا انا حكايتي مرار المرارقلت عشان انجز واخلص نفسي روح القنصلية اللي في اسوان هي اقرب لان في واحدة في القاهرة والثالثة في الاسكندرية فقلت بالقرب 
واما وصلت قالوا مغلقة ومبتفتحش الا ثلاثة ايام في الاسبوع ولما استنيت ليوم الشغل قالوا جمعوا كشف بالاسماء ولما سلمناهم الكشف للي موجودين خلصو 20 واحد بس وقالوا هو ده شغلنا اليومي فقط ,
يهديك يرضيك لا ممكن ابدا قلنا نسأل على القنصليات التانية قالوا نفس النظام هيبقى سفر وتعب على الفاضي , مفيش قدامنا الا الانتظار , 
مش عارفين ايه الغية في التعقيدات وليه تحديد عشرين فرد فقط للانجاز اليومي بالقنصلية وليه عطلة الناس ومصالح الخلق ,الواحد بيتغرم مصاريف في اليوم اكتر من 150 جنيه والعداد شغال وكلة مخصوم من القمسيون وحساب العربية ولو اتاخرت على العميل السوداني في شرط جزائي يومي 500 جنيه
بالله عليكم مفيش مسئولين في البلد دي انقذونا بيوتنا بتتخرب , 
عم علي سواق شغال بقالة اكتر من 7 سنين على الطريق يقول اول مرة نشوف التعنت ده لو السودان مش عايزينا تاني مش هندخلها والارزاق بيد الله . احنا كبرنا ومش بتوع بهدلة الله الغني .
والمفاجأة عندما تعلم نبأ التقاء سفير مصر الانقلابي مع وزيرة الخارجية السودانية يوم الثلاثاء الموافق 15 اكتوبر و تباحث الجانبان حول العلاقات الثنائية والاستراتيجية بين البلدين الا انه هذا الانقلابي لم يتطرق لازمة المواطنين المصريين العالقين على الحدود بين مصر والسودان بسبب طلبات روتينية وتعنت غير مبرر من الجانب السودانى
#نافذة_دمياط تنادي من بقي عندهم قطرة من الدماء أو حمرة من الخجل …
اين الست المحافظة؟!!
محافظة الشو الاعلامي وحرق دم الدمايطة وعاملة الجباية للسفيه الانقلابي …
.اين جمعية الاثاث بدمياط والغرفة التجارية ودورهم في تذليل العقبات والصعاب لتسويق الموبليات وتيسير وصولها للدول الاخرى بالنقل البري خاصة دول الجوار , 
ماذا يحدث من خلف الستار في دولة المخابرات ودولة العسكر الذي استحوذ على جميع المصالح والصناعات وحارب ارزاق العباد فيها منها الموبليات وصناعة الاثاث بطريقة الصدمة ,
ازمة مثل هذه كفيلة باحجام كثير من التجار ورجال الاعمال عن خوض هذه التجربة مرة اخرى لما تعرضوا له من خسارة كبيرة . هلي يحدث مثل هذا في شركات العسكر باسماء مدنية طبعا لصناعة الاثاث وتسويقة ونقله باسطول السيارات الهائل الى اي بقعة في ارض البسيطة معفاة من الضرائب وخامات معفاة من الجمارك وسيارات الاسطول معفاة من الرسوم على الطرق والمنافذ .. هذا ما سنجده ويعلن عنه قريبا…جدا .. انتظروا

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *