ايا صوفيا وتاريخ تحويل مساجد دمياط الى كنائس

ايا صوفيا وتاريخ تحويل مساجد دمياط الى كنائس هناك حرب اعلامية يقودها اعلام السيسي موخرا لقرار اعادة متحف اياصوفيا الى مسجد ولذا اردنا ان نسلط الضوء على مساجد دمياط التى تحولت الى كنائس ثم عادت مرة اخرى مساجد بعد زوال الغزاة من الصلبيين مسجد عمرو بن العاص.. تحوَّل لكنيسة أكثر من مرة فهو مسجد في مصر وأشهر مساجد دمياط. أنشأه المسلمون بعد فتح المدينة عام 642 على طراز جامع عمرو بن العاص بالفسطاط.

يحتوي على كتابات كوفية وأعمدة يعود تاريخها للعصر الروماني، وأنشأه الصحابي المقداد بن الأسود في عهد عمرو بن العاص.

في عام 1219، استولى جان دي بريين، على دمياط وأمر بتحويل هذا المسجد إلى كنيسة.

ولكن عندما خرج الصليبيون من المدينة عام 1221، عاد المسجد لحالته الأولى.

ومجدداً في عام 1249، وحينما دخل ملك فرنسا لويس التاسع دمياط، أمر بجعل المسجد كاتدرائية ليقيم فيها حفلات دينية شهدت حضور نائب بابا روما وتعميد طفله.كاتدرائية نوتردام

وعندما أصدر أمراء المماليك لاحقاً قراراً بتخريب دمياط، أبقوا على هذا المسجد الذي عانى ارتفاع منسوب المياه.

وتمت إعاده افتتاح المسجد أمام المصلين في يوم الجمعة 8 مايو/2009، الذي يوافق عيد دمياط القومي لمناسبة انتصار شعب دمياط على الحملة الصليبية بقيادة ملك فرنسا لويس التاسع.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً