انتحار والأم تعترف بأسباب انتحار العائلة قبل ان تلفظ أنفاسها الأخيرة ” كان نفسنا ناكل ونشرب بس ”

إلهام 27 عاما متزوجة من مكوجي قعد عن العمل ولم يجدوا قوت يومهم   سنوات من العذاب لم يجدوا من يحنوا عليهم فقرروا الانتحار الأم والأب وأحضرت الهام السم ووضعته في وجبة العدس الذي لم يعد بإمكانهم حتى الحفاظ على شرائه وتناولوا طعامهم جميعا على المائدة المسمومة .
 
مات الطفلين التوأم ووالدهما ونقلت الام للمستشفى على قيد الحياة وهناك قالت للطبيب قل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة بعد زوجها وطفليها بساعات قليلة :
 
أنها تناولت السم هي وزرجها ووضعته لهم جميعا حتى يتخلصوا من الحياة البائسة التي لم يجدوا فيها من يرحمهم لتوجه رسالة للجميع ..فقراء مصر يضيعون بمعنى الكلمة ..فقراء مصر يداسون تحت الأقدام فهم مستعبدون من كبرائهم ..مستذلون من أغنيائهم ..مستضعفون ومستحقرون من حكامهم .
 
وتقول أم الهام التي نجت من وجبة العدس حيث كانت خارج المنزل في المحضر الرسمي للحادث   :
 
كان أقصى أحلامنا أن نأكل ونشرب ونتعالج فلم نجد أي شيء من هذا فانتحرت ابنتي وأسرتها .
المصدر الجورنال

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً