4
4

الشهيد عمر رفعت بركات ابن دمياط شهيد مجزرة رابعة في عامها السابع

عمر رفعت بركات محمد رمضان- 19 سنة- من دمياط الجديدة- طالب كلية تجارة- استشهد بطلق ناري في الظهر

اعلان ترشحه فى انتخابات اتحاد الطلاب

بسم الله الرحمن الرحيم

ان شاء الله انا نازل انتخابات اتحاد الطلبة ودي بعض المعلومات عني ان شاء الله

الاسم : عمر رفعت بركات

الدفعة : الاولي كلية التجاره جامعه دمياط 

اللجنة : الجواله

الهدف : خير الناس انفعهم للناس

البرنامج : لجنة الجوالة :

1- المشاركة في المعسكرات الكشفية وتمثيل الكلية

2- عمل إرشادات دينية وجغرافية داخل الكلية لإرشاد الطلاب

3- عمل ندوات توعية بدور الجوالة

4- دورات تدريب على الاسعافات الاولية و اقامة صناديق اسعافات اولية داخل الكلية

5- تكوين فرق جوالة داخل الكلية و اشتراك الكلية فى تكوين فرق جوالة على مستوى المحافظة .

6- عمل ايام للخدمة العامة داخل الكلية و نظافة تشجير تقليم .

7- عمل بيان بجميع الجمعيات المرتبطة الكلية وأنشطتها والتواصل معها والتنسيق فيما بينهم

رساله من أحد اصدقاء عمر

رسالة إلي صديق عمري ( عمر رفعت بركات ) ….

أشكر الله أن جعلني ألتقي و أتعرف علي شخص مثلك … كم كنت أحب أن ألقاك و أن أجلس معك نتحاور و نضحك … كم كنت أنتظر اعتكاف العشر الأواخر من رمضان حتي أعتكف بجوارك … و الله يا عمر كانت أيام الإعتكاف التي قضيتها معك علي مر 4 سنوات من أجمل الأيام التي قضيتها في حياتي …. لن أنسي لهفتي للعب معك في فريق واحد و دائما ما كنت أحرص علي هذا و الله … كم كنت أحب أن أمشي بجوارك حتي نتحدث مع بعض بأكثر قدر من الإمكان … لن أنسي الرحلات التي قضيتها معك و كم كنا نضحك علي مواقف حدثت معنا في دريم بارك …. لن أنسي آخر مرة لعبت كرة معك و عرفتني علي أحد أصدقائك … لن أنسي المرتين اللتان قابلتك فيهما في ميدان الحرية ( رابعة ) …. لن أنسي ما تناولناه من حوارات هناك و تحكي لي ما حدث معك فيها …..

كلمة أخيره … أنا آسف يا عمر عن ابتعادي عنك في فترة دراسة أولي جامعة … أنا آسف لأن لم ألتقي بك كثيرا في آخر بضعة أشهر … أنا آسف لأني لم أكن معك يوم أن احتجتك إلي …. أنا آسف لأني لم أكن معك يوم فض رابعة ….

و أخيرا …. آسف إن كان بدر مني اتجاهك ما تكره أن تراه مني ….

و الله إني لأبكي علي فراقك يا عمر … و لكن ما يجعلني أصبر علي فراقك هو ما أنت ذاهب إليه يا شهيد الكرامة و الحرية … و أنا متيقن بأن الله لن يضيعك و أنه سيتولاك ….

لا أقول وداعا و لكن أقول إلي اللقاء في جنة الخلد علي حوضه صلي الله عليه و سلم

إلي اللقاء يا عمر

شهادة إخوانه فى ميدان رابعه

كان أكثر الناس نشاطا وخدمه للاخرين

كان حريصا على نصيحة الاخرين وحريص على ارضاء كل رفقائه فى الميدان وكان متسامحا مع من يغضبه

كان دائما فى مقدمة الصفوف وبالاخص عندما يكون هناك مناوشات مع البلطجيه

بداء ليلته بقيام اربع ركعات وركعه الوتر ثم نام وقام على صلاة الفجر ثم قراء الاذكار ثم تمارين رياضيه  وكان اخر شربه لبن

أخر ما قاله وذكرنا به لا تغفلو عن ذكر الله

واخر ما قراء من القرأن( قالوا ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا فى أمرنا وثبت أقدامنا وانصنا على القوم الكافرين )

استشهد فى الساعه السادسه الا ربع مساءا

كان ينوى الذهاب الى سوريا لمناصره اخوانه هناك

Total Page Visits: 297 - Today Page Visits: 1

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً