أخبار عاجلة

السيسي.. 40 مليار خسائر “القابضة للنسيج” منهم 60 مليون جنيه خسائر دمياط للغزل.

كتب حسن الإسكندراني:

صناعة الغزل والنسيج “جار عليها الزمن”.. انطفأ بريقها، لم تعد كما كانت “ياما هنا ياما هناك”، بعد أن كانت وإلى وقت غير قصير صناعة يضرب بها المثل “لها شنة ورنة”، اختطفت فى شبه دولة السيسى،ومازالت تواصل الفساد والإنهيار والإخفاقات المتتالية،حتى بات الغزل والنسيج “ماضيًا”.

وخسرت الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس، 3.2 مليارات جنيه، بنسبة زيادة 12.5% مقارنة بالعام المالى 2014/2015 ،ضمن تقرير مجلس الإدارة عن نشاط الشركة ونتائج الأعمال عن العام المالى المنتهى فى 30/6/2016.

وزعم الدكتور أشرف الشرقاوى -وزير قطاع الأعمال العام فى حكومة الانقلاب- أن الخسائر جاءت لعدة عوامل أبرزها تقادم الآلات، وعدم ضخ أى استثمارات منذ عدة سنوات، والتزايد المستمر فى أجور العاملين، فضلًا عن الزيادات الأخيرة فى أسعار الخامات ومستلزمات الإنتاج.

وقال الصحفى المتخصص، عبدالحليم سالم، فى مداخلة مع برنامج” صباحك عندنا” على فضائية “المحور”، اليوم السبت، إن الخسائر كانت العام الماضى أيضاً 2.2 مليار جنيها.

وأضاف “سالم”: إن مجموع خسائر الشركة المرحلة والمتراكمة ،بلغ 40 مليار خسائر على الشركة  القابضة للغزل والنسيج، وإن مبررات الدكتور أشرف الشرقاوى وزير قطاع الأعمال العام غير مقبولة، كاشفًا عن أن مصر ما زالت تعمل بالجيل الـ14، فى حين إن دول العالم خاصة شرق أسيا وتركيا يعملون بالجيل الأول.

انهيار جمهورية الغزل والنسيج
يأتى ذلك بعد أيام من تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعى، مستندًا، يكشف إشهار إفلاس شركة “بوليفارا للغزل والنسيج” ثانى أكبر شركة نسيج بمصر، بعد منح جميع العاملين إجازة حتى نهاية يناير الحالى إجباريا.

وشهدت شركات الغزل بمصر انهيارًا تامًا، ظهر جليلاً بشركات الغزل بالمحلة الكبرى، التى تم إغلاق 130 مصنعا صغيرا ومتوسطا بسبب ارتفاع الخامات وتسريح العمال وتراكم الديون، وكذلك 17 شركة فى كفر الدوار بمحافظة البحيرة للأمر نفسه.

كانت هيئة الرقابة الإدارية قد اصدرت مذكرة توضيحية للمشاكل والمعوقات التى تؤثر سلبا فى أداء شركات الغزل والنسيج،مما أدى لتدهور أوضاعها الفنية والمالية،والتى تعد ركيزة أساسية للاقتصاد المصرى لما تحققه من عائد مادى؛ نتيجة تصدير منتجاتها، فضلا عن البعد الاجتماعى الممثل فى إعداد العمالة التى  تعمل بشكل مباشر فى هذه الصناعة.

وقد أظهرت نتيجة الفحص أن 17 شركة من الشركات التابعة للقابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس موزعة على 9 محافظات هى: الإسكندرية، والبحيرة، والشرقية، والدقهلية، ودمياط، وسوهاج، والمنيا، وبورسعيد، والغربية، حيث يوجد بالغربية أهم الشركات وهى شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، ويبلغ حجم العمالة بتلك الشركات 53653 عاملا وموظفا.

خسائر مالية
كما أوضحت المذكرة أنه بمراجعة القوائم المالية للشركات تبين أنها تكبدت خسائر مالية بلغ متوسطها 2مليار جنيه سنويا على مدارالسنوات الخمس السابقة، وأن متوسط إنتاجها خلال آخر ثلاث سنوات مالية نحو116 ألف طن غزل، و66 مليون متر طولى نسيج، و17657 طن ألياف وخيوط بوليستر، كما بينت المذكرة إنتاجها لأصناف أخرى بلغت كمياتها 1466 طن وبريات، و12.1 مليون قطعة مشغولات، و748 ألف قطعة بطاطين صوفية، و2.4 مليون متر أقمشة حريرية، و2.4 مليون قطعة ملابس جاهزة، 495 طن خيوط مجهزة، 4.4 ملايين رباط شاش، 4999 قطعة تريكو.

وظهرت السلبيات التى تم حصرها كانت تفوق الإيجابيات التى وجدت بكثير ومنها: عدم تشغيل العديد من خطوط الإنتاج ببعض الشركات بكامل طاقتها نظرا للظروف الاقتصادية السيئة التى تمر بها مصر، فانخفضت طاقة تشغيل مصانع شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى بنسبة 63% من طاقتها فى الغزل وبنسبة 53% من طاقتها فى إنتاج النسيج وانخفاض طاقة تشغيل خطوط إنتاج شركة ميت غمر للغزل لنسبة 26% من طاقتها، إضافة إلى سوء الحالة الفنية وتعطل بعض الماكينات والآلات ببعض الشركات، مثل شركة الشرقية للغزل والتى بلغت نسبة الكفاءة الفنية لمعداتها 50%، واحتياج بعض الماكينات للتحديث وانتهاء عمرها الافتراضى ما ينعكس على جودة المنتج.

توقف المصانع
ومن ضمن السلبيات التى عددتها المذكرة أيضا توقف بعض المصانع عن العمل مثل توقف مصنع الفسكوز (الحرير الصناعى) بشركة مصر للحرير الصناعى وألياف البوليستر عن الإنتاج منذ 1997 وهى الشركة الوحيدة المنتجة لتلك المنتجات، وتوقف مصنع غزل الفيوم التابع لشركة مصر الوسطى للغزل والنسيج منذ 4 سنوات لتقادم خطوط إنتاجه ووجود 275 عاملا بالمصنع بدون عمل ويتقاضون كل مستحقاتهم المالية وتحمل الشركة لأجورهم السنوية دون إنتاج والتى بلغت 9 ملايين جنيه سنويا.

إحصائيات الخاسرين 2016
1- 226 مليون جنيه خسائر مصر حلوان للغزل والنسيج.
2- 101 مليون جنيه خسائر مصر للحرير الصناعي.
3- 56 مليون جنيه خسائر الدقهلية للغزل والنسيج.
4- 60 مليون جنيه خسائر دمياط للغزل.
5- 33 مليون جنيه خسائر الشرقية للغزل والنسيج.
6- 101 مليون جنيه خسائر الدلتا للغزل والنسيج.
7- 5 ملايين جنيه خسائر الشرقية للكتان والقطن.
8- 14 مليون جنيه خسائر مصر لصناعة معدات الغزل.
9- 5 ملايين جنيه خسائر الدلتا لحلج القطن.
10- 632 مليون جنيه خسائر مصر للغزل والنسيج بالمحلة.
11- 26 مليون جنيه خسائر ميت غمر للغزل.
12- 396 مليون جنيه خسائر مصر للغزل والنسيج.
13- 28 مليون جنيه خسائر الأهلية للغزل والنسيج.
14- 44 مليون جنيه خسائر السيوف للغزل والنسيج.
15- 62 مليون جنيه خسائر شركة شوربجي.
16- 17 مليون جنيه خسائر بورسعيد للغزل.
17- 75 مليون جنيه خسائر ستيا.
18- 161 مليون جنيه خسائر وولتكس.
19- 21 مليون جنيه خسائر المحمودية للغزل.
20- 24 مليون جنيه خسائر كوم حمادة للغزل.
21- 60 مليون جنيه خسائر مصر الوسطى للغزل

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً