أخبار عاجلة

السويسرية :قتل اثنين من مواطني البحيرة، خارج إطار القانون، على يد قوات أمن الانقلاب

#مصر | #البحيرة
#قتل_خارج_إطار_القانون
ورد للمنظمة، قتل اثنين من المواطنين المصريين، خارج إطار القانون، على يد قوات الأمن المصرية، وهم:

1.أبوالفتوح عبدالفتاح عبدالعظيم البشبيشى، 28 عامًا، من قرية المسعدة – المحمودية – محافظة البحيرة، نجار مسلح.

2.إسلام على محمد السيد المولد، 30 عامًا، من سيدي بشر – محافظة الأسكندرية، حاصل على بكالوريوس تجارة.

وبحسب بيان رسمي صادر من وزارة الداخلية المصرية، فقد أعلنت قتلهم اليوم 08 أبريل/نيسان، خلال مداهمة قوات الأمن المصرية مزرعة كائنة بقرية الإمام الغزالى – مركز الدلنجات – محافظة البحيرة، أكدت الداخلية في بيانها أنها تُستغل فى تصنيع العبوات المتفجرة وتفخيخ السيارات، وأضافت الداخلية في بيانها، تبين تواجد مجموعة مسلحة من لتأمين المزرعة، وقيامهم بتفخيخ جميع مداخل ومخارج المزرعة بالشراك الخداعية، وحال إقتراب القوات بادرت تلك المجموعة بإطلاق الأعيرة النارية بكثافة تجاه القوات والتى قامت بالتعامل معهم وتفكيك الشراك الخداعية، وأسفر ذلك عن مصرع الشابين الذين أعلنت الداخلية عن مقتلهم في بيانها.

وفي نفس السياق نفت أسر الشباب المقتول كل ما ورد في بيان الداخلية المصرية، واصفين إياها بالإدعاءات الكاذبة، وأن أبنائهم تم اعتقالهم وإخفائهم قسريًا منذ عدة أيام.

فبحسب ما وثقت عدد من المنظمات الحقوقية، فقد تم اعتقال الشاب المقتول/ إسلام علي، منذ 05 أبريل/نيسان الجاري، ومعه عدد أخر من المواطنين المصريين وقت اعتقاله وهم:
1. المواطن/ إبراهيم عبدالفتاح.
2. المواطن/ عادل الأنصارى.
3. المواطن/ محمد رمضان.
4. المواطن/ محمد عبدالعاطى الحمادى.

وقد سبق للمنظمة أن وثقت كذب الداخلية المصرية في إدعاءات سابقة، حيث تدعي أنها تقتل المواطنين المصريين خلال عمليات تبادل إطلاق نار، ولكن يتبين أنهم معتقلين ومختفين قسريًا، ثم تقوم الداخلية بعد عدة أيام أو شهور بتصفيتهم بدم بارد.

وتُدين المنظمة عمليات القتل خارج إطار القانون، على يد قوات الأمن المصرية، تلك الجرائم المتكررة بحق المواطنين المصريين، والتي تخالف القوانين والمواثيق الدولية الموقعه عليها الدولة.
#المنظمة_السويسرية_لحماية_حقوق_الإنسان

كما أدانت مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان  تكرار القتل خارج إطار القانون للمواطنين المصريين

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً