أخبار عاجلة

السعودية تغلق باب المصالحة مع السيسي كليا

قالت صحيفة “رأى اليوم” المقربة من الإمارات، إن جولة العاهل السعودي الملك سلمان، الخليجية، أكدت على وجود قرار سعودي بإغلاق باب المصالحة مع مصر كليا.

وأضافت الصحيفة، في افتتاحيتها : “جولة العاهل السعودي التي رتبت أولويات أهمية الدول الخليجية على سلم الصداقة السعودية، كانت حاسمة في تأكيدها على إبعاد مصر”.

وتابعت “وأكدت جولة العاهل السعودي أيضا على قرار سعودي بإغلاق باب المصالحة مع مصر كليا، في الوقت الراهن على الأقل، حيث أفادت تقارير مصرية شبه رسمية، ان الملك سلمان هو الذي اجهض وساطة إماراتية عندما تجنب لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي في ابو ظبي جرى ترتيبه من اجل هذا الغرض، عندما وصل بعد ساعتين الى مطار ابو ظبي، وبعد التأكيد من مغادرة الرئيس السيسي له”.

وأشارت الصحيفة ذاتها، إلى “ولا نستبعد ان تؤدي جولة العاهل السعودي هذه، وما كشفته من ثوابت جديدة للسياسة السعودية، الى قيام تحالفات جديدة، من بينها توثيق العلاقات المصرية السورية، والمصرية الإيرانية، وتسارع تبلور هوية إقليمية وسياسية وعُمانية مستقلة بعيدا عن الهوية الخليجية بصيغتها الحالية”.

يشار إلى أن الإمارات لم تتمكن من تحقيق وساطة صعبة بين مصر والسعودية، بعد أن غادر الرئيس عبد الفتاح السيسي أراضيها، قبيل ساعات من وصول خادم الحرمين الشريفين ،الملك سلمان، بعد أن كانت وسائل إعلام مصرية رسمية قد روجت لعقد قمة ثلاثية في الإمارات.

وكانت كافة الترجيحات تذهب إلى أن الأمر لن يقتصر فقط على تصفية الخلافات المصرية – السعودية، بل قد يشمل تصفية أوسع للخلافات العربية، لكن جملة التطورات التي شهدتها أبوظبي، غيرت دفة الترتيبات التي كانت جارية منذ بضعة أسابيع للتقريب بين مصر والسعودية.

يُذكر أن الخلاف السياسي بين مصر والسعودية، حول الملفات الإقليمية، ظهر للعلن، مع إعلان الرياض استياءها من تصويت القاهرة في مجلس الأمن لمصلحة مشروع قرار روسي تعترض عليه الرياض، وما تلى ذلك من وقف شركة أرامكو السعودية إمدادات البترول إلى مصر، إضافة إلى التنسيق بين النظامين المصري والسوري.

وبعد فشل الإمارات، أعرب نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله، عن تفاؤل الكويت بالقيام بدور إيجابي في تصفية الأجواء بين مصر والسعودية، مضيفا “ونأمل أن تأتي الرياح كما يشتهي الجميع في الفترة المقبلة”.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً