أخبار عاجلة

السبب الخفي وراء استقالة” خالد حنفي “وزير التموين

 

 

كتب :أمل صلاح

هل استقال ” خالد حنفي” من منصب وزير التموين في حكومة السيسي لأنه وزير فاشل ولم يقدم أي انجاز يذكر خلال فترة عمله كوزير للتموين؟

سؤال يحتاج الى اجابة .

واذا كانت الاجابة :” نعم” ويلحق بها مجموعة من قضايا الفساد تورط فيها ” حنفي ” من أهمها 1_ فساد القمح 2_فساد بدالي التموين 3_ اقامته في فندق 5 نجوم وكيف تمكن من تسديد 6 ملايين جنيه نظير إقامته فى جناح فخم على مساحة 131 مترًا بفندق شهير، خلال مدة لم تتجاوز عامين ونصف

كانت الاسباب الثلاثة من اهم الاسباب التي دعت ” حنفي للاستقالة ” او دعونا نسمي الأمور بمسمياتها ” الاسباب ال3 البارزة لتقديم حنفي ككبش فداء عن حكومة الانقلاب

فالواضح والمؤكد أن قضية فساد القمح متورط بها أيضا  3 أشخاص، هم وزراء الزراعة والتجارة والتموين، إلا أن لجنة تقصى حقائق فساد القمح ألمحت بشكل علنى إلى أن حنفى سيكون هو المسؤول عن الفساد.

فلماذا حنفي وحده ؟

أما السبب الثاني  والثالث وهو بدالي التموين والاقامة في فندق باهظ التكاليف هي أيضا سمات مشتركة بين حنفي وجميع الوزراء بل ونواب البرلمان ورؤساء المجالس المحلية وكل صاحب سلطة في مصر

الا أن الحكومة قررت أن تفضح ” حنفي” على رؤوس الخلائق وتتهمه باهدار المال العام والفساد ومن ثم تدفعه دفعا للاستقالة

يبدو أن النظام الانقلابي لا  يعرف كيف تمهد للشعب المصري الاجراءات القاسية والكارثية التي ستلحق به عما قريب بسبب قرض صندوق النقد , لذلك لجأ الى عدة حيل

أولها اقالة وزير التموين بسبب الفساد واهدار المال العام وبهذا ينشغل الاعلام طويلا بنزاهة النظام وحسمه في قطع كل يد يثبت فسادها وكذلك الاعلان عن التحقيق مع الوزير المستقيل ومنع بعض رجاله من السفر ,,,وهكذا ضجة اعلامية تصاحب خبر الاستقالة وسلسلة من الاجراءات الوهمية

ثانيا استقالة وزير التموين جاءت قبل قليل من تغيير وزاري مرتقب ,فعلى كل الأحوال كانت ستتغير الحكومة , فلماذا العجلة في اقالة وزير التموين ,

وكان مصدر وثيق الصله بــ الانقلابي عبد الفتاح السيسي  قد كشف  عن ترشيح محمود محي الدين ، وزير الاستثمار السابق في عهد المخلوع مبارك ، أبرز الوجوه المرشحة، لخلافة شريف إسماعيل، أكتوبر المقبل .

وأوضح المصدر أن مكتب السيسي قام بمشاورات مع محيي الدين خلال زيارته الأخيرة لمصر، قبل شهرين، وجرى استطلاع رأيه، وأبدى موافقته.

ونعود للسؤال الأول والأساسي لماذا تم استقالة وزير التموين بهذا الشكل المرتب له من قبل الانقلاب , ولماذا سيتم تغير الحكومة خلال اشهر قليلة بحجة فشلها في ادارة الازمة ؟

والاجابة من وجهة نظري ان الامور مترتبة على بعضها وخطة  شيطانية جيدة الاحكام 

استقالة حنفي ” تغطي على كوارث أخرى للحكومة وتشغل الشعب قليلا عن اجراءات شديدة القسوة لابد أن تتخذها الحكومة الحالية من أجل قرض صندوق النقد

فعلى  الحكومة أن تستغل حالة الهرج والمرج والتصريحات المتتالية والاشاعات التي قد تصدر هنا وهناك الناتجة من استقالة الوزير  وان تقوم برفع الدعم واقالة أكثر من مليون موظف ,وتعويم الجنيه ,وغيرها من شروط صندوق النقد الدولي

ثم بعد أن تهدأ التصريحات وبرامج التوك الشو التي تم اعدادها لتوجيه العقول الى اسباب استقالة الوزير يستيقظ الناس على فاجعة ستلحق بهم ,وحينها يقوم النظام الانقلابي بالضحك على الشعب مرة أخرى وامتصاص غضبه بأن يقيل الحكومة التي تسببت في كل هذه الأزمات ,ويعين حكومة جديدة تقسم اليمين أن تؤدي الأمانة فيصدقها الناس وينتظرون منها أن تحسن أوضاعهم .

لذلك علينا أن ندرك جميعا أن الانقلاب لن يترك مصر وشعبها حتى يمتص آخر قطرة في دمها , وانه من يعول على الفشل الاقتصادي وحده فهو خاسر , لأن التدهور الاقتصادي الذي وصلت له مصر هو جزء من الخطة المحكمة للسيطرة على مصر ,وأن الحكومة الأمريكية تدرك أنها باتمام صفقة القرض ,قد اشترت مصر بشعبها وأصبحت هي السيد ونحن العبيد .

فلا تنخدعوا باستقالة وزير ولا باقالة حكومة .

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً