الرئيسية / أخبار عاجلة / “الزراعة” تبرئ وجبتها المدرسية من تسمم الطلاب

“الزراعة” تبرئ وجبتها المدرسية من تسمم الطلاب

قال الدكتور حامد عبد الدايم، المتحدث الرسمي لوزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي، ان مصانع التغذية المدرسية متوقفة عن العمل فى الوقت الحالي.
وأضاف عبد الدايم ان مصانع التغذية المدرسية التابعة لوزارة الزراعة تنتج الفطيرة المدرسية فقط ولم تسجل منها أى شكاوي او حالات تسمم ولا علاقة لها بحالات تسمم الطلاب التى حدثت بعدد من المحافظات، مؤكدا ان الفطيرة التى تنتجها مصانع الوزارة تخضع لمواصفات قياسية عالية.
وكانت رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، عقد صباح أمس، الخميس، اجتماعًا تطرق لمراجعة مختلف جوانب منظومة التغذية المدرسية، وبحث مختلف التقارير الواردة في هذا الشأن، وذلك بحضور وزراء التضامن، والتنمية المحلية، والتربية والتعليم، والزراعة، وممثلي الجهات المعنية، وذلك في ظل البيانات الواردة بشأن ظهور حالات اشتباه تسمم من الوجبة المدرسية لعدد من الأبناء من الطلاب ببعض المحافظات.
وقرر رئيس مجلس الوزراء تشكيل مجموعة عمل برئاسته وعضوية جميع الوزارت والجهات ذات الصلة، مع تكليفها بأن تقوم خلال أسبوع من الآن، بإجراء تقييم شامل لجميع جوانب منظومة التغذية المدرسية على مستوى الجمهورية، والتوصل إلى نقاط الضعف، مع صياغة التوصيات اللازمة لتلافي السلبيات، وعرض تقريرها على رئيس مجلس الوزراء، لافتًا إلى صدور قرار بوقف صرف وتوزيع الوجبات المدرسية حتى الانتهاء من مراجعة المنظومة.
وتم خلال الاجتماع استعراض الموقف الحالي، حيث تم تناول جميع مراحل منظومة التغذية المدرسية والتي تخضع لإشراف عدد من الوزارات وأنواع هذه الوجبات المدرسية والتي تقدم لنحو 9 ملايين طالب يوميًا، كما تمت الإشارة إلى أن عدد الحالات التي تعرضت لاشتباه تسمم في مارس الجاري بلغ 4650 طالبًا، خرجوا في ذات اليوم ماعدا 6 طلاب خرجوا في اليوم التالي، وذلك في مقابل 4966 ظهرت لديها ذات الأعراض منذ بداية العام الدراسي سبتمبر الماضي.
كما تمت الإشارة إلى أنه يتم إجراء تحليل دوري للوجبات المدرسية، وذلك في المعامل لمركزية التابعة لوزارة الصحة بالقاهرة للتأكد من سلامتها الغذائية، حيث كانت نتائج هذه التحليلات تؤكد خلو الوجبات من أي ميكروبات مسببة للتسمم.

جدير بالذكر ان مصانع القوات المشلحة دأبت في الاونة الاخيرة على السيطرة على الاقتصاد القومي وانتشرت كسرطان خبيث في جسد الوطن واصبح هذا همها الشاغل وبعدت عن مهامها الاساسية في حماية الوطن فالتغذية وحليب الاطفال والادوية واكشاك اللحوم الفاسدة  وازمات السكر والارز ومؤخرا المزارع السمكية والارتفاع الجنوني في اسعار اللحوم والاسماك والدواجن, حتى اصبح نذير شؤم كل ما تحدثت عنه عصابة الانقلاب الدموي, فبمجرد ان اشار رأسالانقلاب العسكري بانشاء مصانع للتغذية المدرسية حتى حدثت الفاجعة وانتشار حالات التسمم في انحاء الوطن وكأنه شيء مقصود وليس ذلك ببعيد على من خان وقتل واعتقل شرفاء الوطن .

الى الله المشتكى

وحسبنا الله ونعم الوكيل

القصة الكاملة| التغذية المدرسية.. الموت في علبة بسكويت

بهذه الكلمات كان الرد من قبل أحد المسؤلين بخصوص بسكويت “تحيا مصر” عندما اشتكى أحد القائمين بتوزيعه على الطلاب من فساده وكانت المفاجأة

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *