أخبار عاجلة

الجيش يعلن عن مقتل 52 مواطنا بسيناء بدعوى محاربة الإرهاب

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة عن مقتل 52 مواطنا وصفهم بالتكفيريين خلال الأيام الماضية في إطار ما تسمى بالعملية الشاملة “سيناء 2018”.

وقال بيان للجيش نُشر على الصفحة الرسمية للمتحدث باسم القوات المسلحة “أسفرت عمليات سيناء 2018 خلال الأيام الماضية عن القضاء على 39 فردا تكفيريا شديدي الخطورة، وبحوزتهم خمس بنادق آلية وكميات من الذخيرة ونظارة ميدان وعبوة ناسفة، بمناطق متفرقة بشمال ووسط سيناء”.

وأضاف أن “تنفيذ عملية نوعية بواسطة عناصر الأمن الوطني بالعريش أسفرت عن القضاء على 13 فردا تكفيريا شديد الخطورة”.

وأشار البيان إلى القبض على 49 “فردا وصفهم أيضا بالتكفيريين شديدي الخطورة” بعد مداهمات مشتركة للقوات المسلحة والشرطة المدنية.

ولفت البيان رقم 26 إلى أنه جرى تدمير 26 ملجأ و64 عبوة ناسفة واكتشاف وأربع فتحات أنفاق على الحدود بشمال سيناء.

وأحصت وكالة رويترز مقتل نحو 313 ممن تقول سلطات الانقلاب إنهم “متشددون إسلاميون”، إضافة إلى ما لا يقل عن 35 من عناصر الجيش، في العملية الأمنية المستمرة منذ فبراير الماضي، بحسب بيانات الجيش المتتالية. بينما أحصت وكالة الأناضول مقتل 373 مسلحا، إضافة إلى 37 عسكريا، منذ بدء العملية سيناء 2018.

وعلى صعيد متصل، أفادت مصادر أمنية موالية للنظام بأن قوات الأمن طوقت مداخل ومخارج مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، وذلك بعد ساعات من تأكيد مصادر محلية مقتل المرشح السابق لانتخابات مجلس النواب سامي الكاشف على يد مسلحين مجهولين.

وقالت الصفحة الرسمية للكاشف على فيسبوك إن “إرهابيين” اغتالوه إثر خروجه من مسجد. وقال شهود “إن مسلحين مجهولين أوقفوا الكاشف أمام منزله بحي السلايمة، ثم أطلقوا النار عليه من مسافة صفر مما أدى لمقتله على الفور”.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً