أخبار عاجلة

التحالف يدعو لأسبوع” السيسي يحرق مصر”

 

وجد السيسي نفسه محاصرا بالفشل من كل مكان، غضب يتصاعد ، إقتصاد ينهار، جنيه يغرق، مشروعات تتوقف، مصانع تغلق، قناة سويس تتراجع عائدتها، تحويلات للمصريين تجف من المنبع، انتفاضة الجزيريتين تيران وصنافير لم تخمد، أمام كل ذلك كان على السيسي ان يحرق المركب بمن فيه، وأن يشعل رجاله حرائق في كل مكان، غير عابئ بأنات المتضررين أو استغاثات المستغيثين.

أراد السيسي بحرائقه ان يضرب اكثر من عصفور بحجر واحد، فهو يوجه الإهتمام بعيدا عن فشله وتعثره، وكذا يصنع قضية جديدة تغطي على أزمة التنازل عن الجزيرتين وعن أزمته مع نقابة الصحفيين، وهو يريد في الوقت نفسه تفريغا مجانيا لتلك المناطق التي أشعل فيها النيران بزعم أنها مناطق عشوائية مزعجة له ولنظامه من أجل رجال الأعمال وبيعها للصوص.

والتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الإنقلاب إذ يتابع بقلق تلك الحرائق التي تلتهم قوت البسطاء والكادحين في أكثر من مكان في مصر ، ويتاسى لما يصيبهم ، فإنه يدعو لأسبوع ثوري جديد ضمن موجته الثورية ارحل بعنوان”السيسي يحرق مصر” تحت شعار تيران وصنافير مصرية، فثورتنا مستمرة حتى تقتلع هذا النظام العسكري الغاشم، وتعيد الأمن والإستقرار لشعبنا ووطننا، وساعتها يمكننا تطوير المناطق العشوائية بتوافق كامل مع أهلها وبطريقة لاتسبب لهم اي ضرر، ولن تنسينا الحرائق المفتعلة حق مصر في السيادة علي الجزيرتين ورفض بيع مصالح الغلابة للصوص الداخل والخارج.

إن موقفنا واضح، إزاء قضايا الوطن وحقوق الشعب، فلا تفريط في أن جزيرتي “تيران وصنافير” مصريتين، ولا قبول بإعلان الأخرق نيتانياهو بتهديد مصر عام 2011 أثناء غضبة الثوار ضد كيانه المرفوض، ولا تنازل عن حقوق شهداء رابعة العدوية والنهضة وكل المجارز التي ارتكبت من القديسيين وحتي الآن.

حكومة الانقلاب هي المسئولة عن حادث استهداف الشرطة في حلوان، واستمرار تهجير أهالي سيناء وتدميرها وإراقة الدماء بفشل واضح في المواجهة المسلحة، وإذا كان للإرهاب والفشل والإجرام متهمً، فالسيسي، وحكومته الفاشلة اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا هم المتهمون الحقيقيون.

والتحالف إذ يدعو أحرار العالم أن يواصلوا كشف المخطط الإجرامي بحق المعتقلين من كل التيارات بالسجون، فإنه يدعو لفتح تحقيق حقوقي دولي في أحداث فض رابعة العدوية، والنهضة، فإن منع الزيارات والإهمال الطبي المستشري في المعتقلات جريمة كبيرة لا يجب أن تمر لاسيما مع معاناة فصل الصيف، وعدم فتح تحقيقات مستقلة ونزيهة تختص حقوق كل الشهداء جريمة أخري لن تغتفر إلا بقصاص عادل وحاسم.

وإننا نؤكد كامل ثقتنا في صمود الرئيس محمد مرسي، وأن أي أحكام تلاحقه هي والعدم سواء، فهو الرئيس الشرعي، رغم أنف الانقلاب، ونجدد رفضنا لأحكام الإعدام ونعتبرها، امتداد لانتقام هذا الحكم العسكري، ممن يرفض ظلمه وفشله في كل شيء.

الله أكبر والنصر للثورة
التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب

#حرائقكم_لا_تخيفنا
#تيران_صنافير_مصرية
#مصر_مش_للبيع
#rememberRABAA
#رابعة_لن_تنسي
#ارحل
#كفاية
#اغضب

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً