الرئيسية / الأخبار / أخبار عالمية / الاحتلال الصهيونى يقتل “قعيدًا” في الضفة الغربية

الاحتلال الصهيونى يقتل “قعيدًا” في الضفة الغربية

استُشهد الشاب محمد حسام حبالي (22 عامًا)، فجر اليوم الثلاثاء، متأثرًا بإصابته بالرأس جراء إطلاق جنود الاحتلال الرصاص عليه، خلال تواجده في الحي الغربي بمدينة طولكرم بالضفة المحتلة.

ونُقل الشاب “حبالي” إلى مستشفى الشهيد ثابت ثابت في طولكرم لتلقي العلاج، ووفقًا لمعلومات طبية، فإن الشاب حبالي استُشهد بعد إصابته بعيار ناري في الرأس والأطراف السفلية، حيث اندلعت مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال.

وقال مواطنون، إن مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال للمدينة أدت لاستشهاد الحبالي، وهو يعاني من إعاقة ذهنية، كما أصيب شاب آخر بالرصاص الحي.

وذكر شهود عيان، أن جنود الاحتلال لدى مرورهم بالحي الجنوبي أطلقوا النار على الشهيد الحبالي، والذي كان يقف بجوار الطريق، ما أدى لإصابته برصاصة في الرأس أدت إلى استشهاده بعد وقت قصير من نقله للمستشفى.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، معززة بآليات عسكرية وقوات راجلة، قد اقتحمت عدة أحياء في المدينة وتمركزت في الحي الغربي منها، وسط إطلاق كثيف للعيارات النارية وقنابل الغاز المسيل للدموع، وداهمت عددًا من منازل المواطنين، وعاثت فيها دمارًا وتخريبًا.

وتتعرض محافظة طولكرم والقرى المحيطة لها، منذ أكتوبر الماضي، لحملة عسكرية خاصة، وذلك بزعم البحث عن المطارد “أشرف نعالوة” من قرية شويكة، الذي يتهمه الاحتلال بتنفيذ عملية “بركان” التي أسفرت عن مقتل مستوطنين وجرح ثالث.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *