أخبار عاجلة

الأشقاء الخمسة غابوا عن مؤتمر السيسي وحضروا داخل سجونه

خمسة أخوة من قرية البصارطة قرية الصمود والتحدي تجسد حكايتهم قصة الشباب في عهد عسكر الإنقلاب والسفاح عبد الفتاح السيسي ،وتلخص صورتهم آلام آلاف من الأسر المصرية تشكو حالها لربها ليل نهار.

رأى والدهم النور قريبا بعد غياب عامين داخل سجون العسكر ليدخل ابنه الخامس أحمد سجون الإنقلاب العسكري قبل مؤتمر الشباب المزعوم ويخفيه زبانية العسكر حتى هذه اللحظات تحت ضغط تعذيب بدني ونفسي شديدين .

شباب أكبرهم طالب بكلية الدراسات الإسلامية بالأزهر وأصغرهم 16 عام في الصف الأول الثانوي ،شباب متعلم ومنتج حفظة للقرآن الكريم يحبهم الناس ويألفونهم ولهذا في مصر مكانهم داخل السجون ،فأي خير تنتظره مصر إذا قتلت خيرة أبنائها داخل السجون.

عبد الله : 25 عام – حافظ لكتاب الله- كلية دراسات إسلامية قسم لغة عربية – تاريخ الاعتقال 12/12/2014.

محمد : 23 عام -حافظ لكتاب الله و يعمل في الموبيليا – 25/11/2014.

مصعب : 21 عام- حافظ لكتاب الله – تعليم متوسط – تاريخ الاعتقال 15/8/2015.

أحمد : 18 عام – حافظ لكتاب الله – دبلوم فني – تاريخ الاعتقال 17/10/2016 (مختفي قسرياً ).

صلاح : 16عام – حافظ لكتاب الله – أولى ثانوي – تاريخ الاعتقال 15/10/2015.

شباب مصر الورد اللي في الجناين حوته زنازين ومعتقلات العسكر والخونة الذين باعوا البلاد وفرطوا فيها .

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً