أخبار عاجلة

استمرار الإخفاء القسري للمواطن “السيد بدوي” والأمن يهدد أهله بتصفيته

تعرض المواطن /السيد بدوي -من أهالي قرية البصارطة بدمياط- للإخفاء القسري من داخل قسم شرطة مركز دمياط (المعروف بمركز عزبة اللحم) يوم 23 أبريل 2017، والذي كان محتجزا به منذ القبض التعسفي يوم 28 مارس 2017 عليه عقب الحملة التي شنتها أجهزة الأمن على قرية البصارطة .
 
ورغم احتجازه من قبل الأمن واعتقال أولاده الإثنين فإن قوات الأمن مازالت تقوم بإقتحام منزله، وتقوم بتهديد أسرته بتصفيته، وتقوم بالإعتداء على من في المنزل بالضرب والإهانة.
 
كانت قوات الأمن قد أبلغت أسرته بعدم وجوده في القسم وأن القسم لا يعرف شيئ عنه ، على الرغم من أن الأسرة كانت تقوم بتوصيل له الأكل في حجز القسم خلال الفترة التي قضاها بالقسم قبل أن يختفي تماما ولا يعرف مكان احتجازه الآن.
 
ومركز الشهاب لحقوق الإنسان يدين الإخفاء القسري الذي تعرض له المواطن، ويستنكر ما تتعرض له الإسرة من انتهاكات ، ويحمل مديرية أمن دمياط مسئولية سلامته ويطالب بسرعة الكشف عن مقر احتجازه .

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً