أخبار عاجلة
استشاري مناعة يحذر من الأسبوعين المقبلين: موسم الإنفلونزا والأمراض

استشاري مناعة يحذر من الأسبوعين المقبلين: موسم الإنفلونزا والأمراض

حالات الطقس غير المستقرة، والتغيرات المناخية خاصة بين الفصول دائما ما تكون موسما للإنفلونزا والأمراض الموسمية التي يصاب بها الشخص، خاصة الأسبوعين المقبلين، مع انتهاء فصل الشتاء وبداية الخريف.
وحذر الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، من الأسبوعين المقبلين، ونصح ببعض التعلميات لتفادي الإصابة بموسم الإنفلونزا والأمراض الموسمية.
أمراض ما بين الفصول
ونوه «بدران» إلى أن مرضى حساسية الصدر من أكثر الأشخاض من أصحاب الأمراض المزمنة الذين يعانون من الإنفلونزا، في فترة ما بين الفصول، وبالنسبة لمرضى الربو فتعد عدوى الإنفلونزا بالنسبة لهم أكثر خطورة عليهم، وقد تؤدي إلى احتجاز البعض في المستشفيات بسبب الالتهاب الرئوي أو أزمات الربو الشعبي أو فشل القلب أو في حالات الحمل أو نقص المناعة، منوها إلى أن فيروس الإنفلونزا ينتقل بسهولة بين الناس: «الإنفلونزا الموسمية تعتبر عدوى فيروسية حادة بتنتشر بسهولة بين الأشخاص وفي جميع أنحاء العالم».
وأشار الدكتور مجدي بدران، إلى أن هناك بعض الأشخاص الذين يتعافون في غضون أسبوع بدون العناية الطبية، بينما ممكن أن تسبب أمراض الجهاز التنفسي الشائعة مثل الالتهاب الرئوي والشعب الهوائية المرتبطة بالإنفلونزا الموسمية، الوفاة.
أسباب زيادة العدوى
وعن الأسباب التي تزيد من عدوى الإنفلونزا الموسمية أو انتقالها، شرح عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، عن عدد منها، أبرزها «زيادة عدد أفراد الأسرة، سوء التهوية، نقص المناعة، مضاعفات للإنفلونزا، الأطفال أقل من 4 أعوام، مساحة المنزل الصغيرة، السعال، التدخين رشح الأنف، العطس، الأسطح غير النظيفة والشيشة».
أعراض الإنفلونزا الموسمية
وأوضح الدكتور مجدي، أن من أعراض الإنفلونزا الصداع، وسعال جاف، وقشعريرة، وارتفاع في درجات الحرارة، وآلام عضلية وفي المفاصل والعين والشعور بحرقان في حال النظر للضوء، ومشكلات الجهاز التنفسي.
ولفت «بدران» إلى أنه غالبا ما تنتهي الأعراض الحادة بعد نحو أيام، فيما يتعافى بعض الناس بعد نحو أسبوع أو اثنين.
وتضر الإنفلونزا عددا من أصحاب الأمراض المزمنة بحسب وصف بدران، مثل «مرضى القلب والدورة الدموية وضغط الدم وضربات القلب وعيوب القلب الخلقية»

Total Page Visits: 53 - Today Page Visits: 2

عن عبد الله

اترك تعليقاً