أخبار عاجلة

ارحمونا وارحموا سنها #هدى_عبدالمنعم_في_خطر

شوفنا ماما كالعادة من عربية الاسعاف المتفيمة وجرينا وراها لحد ماغابت عن نظرنا
مشينا ورحنا وقفنا مكان انتظار الاهالي
المحامي اتصل قلي تعالي انت وهند عشان هتزوروا
جرينا ورحنا عالباب وقلوبنا سابقة رجلينا
هو احنا فعلا ممكن نحضن ماما ؟!
ربنا يسر كل حاجة ..
دخلنا القاعة جري بعد كل الاجراءات والتفتيش وكل حاجة
ماما اهي يا هند جوة القفص .. !!
ماما ساندة على عكازها تعبانة اوي وباين عليها الاعياء الشديد خليني اوصف شكل القفص الاول
صندوق حديد من كل حتة وفوق الحديد شبكة تانية حديد اخرامها بسيطة جدا فوقيهم صندوق ازاز مانع للصوت
والازاز عاكس للضوء فاحنا حرفيا شايفين ماما بصعوبة رهيبة بنتكلم بلغة الاشارة
طلعت منديل من جيبي
رسمت عليه تورتة
عشان اقولها كل سنة وانت طيبة بس طيبة ازاي وانت في مكانك ده جوة القفص ؟!
نادوا على قضية ماما
القضية رقم ١٥٥٢ لسنة ٢٠١٨
القاعة مليانة محامين
فوجئت ان تقريبا كلهم قاموا لدرجة اني سالت هو في ايه ؟
واحد من المحامين قلي اصل دي قضية الاستاذة هدى :’)
ماما خرجت من القفص بينا وبينها سور احنا شيفنها من غير حواجز قلتلها يا ماما وحشني صوتك سمعيهولي
قالتلي بحبك بصوت عالي
بتسند على كل اللي حواليها مش قادرة تمشي
دخلت جوة قاعة المداولة
ثواني ولقينا الكل خارج بيقولوا القاضي سمح بالزيارة يعني هنحضن ماما ؟!
فين بنات هدى
جرينا انا وهند دخلنا تحت الكرسي اللي هي قاعدة عليه نبوس رجليها قبل ايديها
ماما عمالة تعيط
هند عمالة تعيط وانا متنحة
مش قادرة استحمل كم القهر اللي مخليني متضطرة اتبسط عشان سمحولي اشوفها واحضنها والمسها مع ان ده حقي الطبيعي دقيقة عدت في لمح البصر وماما مطلعتناش من حضنها لسة فاكرة كل كلمة قالتها
كان نفسي ابقى وسطكو في سني ده انتو اللي تشيلوني
نفسي احضر رمضان معاكو
انا تعبانة اوي اوي
هتخرجي وهنعالجك يا ماما اتطمني
القاضي يلا يا اساتذة عشان ابدا الجلسة
حضنها بيزيد ومسكتنا فيها بتزيد بس خلاص
مضطرين نسيبها وتسيبنا تاني لفترة محدش يعرفها
خرجنا واحنا موجوعين من كتر تعبها وقلة حيلتنا
من حقنا وحقها في سنها ده نبقى احنا اللي معاها
مش السجن والسجانين !!!
الجلسة خلصت والمحامين طلعو قالو اتاجلت لـ ١ مارس
ماما رجعت القفص تاني تعبت بزيادة وداخت وجابولها كرسي ترفع رجلها
رجلها كلها متربطة
وقالت انها وقعت عليها الاسبوع اللي فات
حركتها بقت صعبة جدا
كل ده واحنا عاجزين واقفين نتفرج !!
انا امي بتموت موت بطيء
وانا بحمل كل الاجهزة المسؤلية الكاملة لو امي جرالها حاجة
خرجوا امي تبقى وسطنا عشان نقدر ناخد بالنا منها ونعالجها
احنا اللي فيه ده ميرضيش حد ولا يرضي ربنا
احنا عاجزين مقهورين مخنوقين تعبانين
ارحمونا وارحموا سنها !!!

Total Page Visits: 88 - Today Page Visits: 2

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً