أخبار عاجلة

“ارحل يا سيسي” يدخل موسوعة “جينيس” بعد تصدره “تويتر” لليوم الثامن على التوالي

واصل وسم “ارحل يا سيسى” تصدر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، كأكثر الهاشتاجات تداولا بمصر، الأمر الذى دعا مغردين لإرساله إلى مؤسسة “جينيس” للدخول فى موسوعة الأرقام القياسية كأطول صمود لهاشتاج في التاريخ.

وعلى نحو 450 ألف تغريدة، واصل هاشتاج “ارحل يا سيسي” تصدره لليوم السابع على التوالي، مؤكدين أن التوجه العام ضد المنقلب عبد الفتاح السيسى هو دليل على رفض سلطة العسكر وقائدها المنقلب، برغم محاولات “ذباب” الانقلاب وأذرعه ولجانه الإلكترونية في الترويج لوسم آخر.

سامي كمال الدين غرد قائلا: “النهاردة هندخل تحدي ونرجع هاش #ارحل_يا_سيسي تريند من تاني.. تحدي يعني مواجهة هذا النظام بكل جبروته وجيوشه الإلكترونية.. لازم نثبت أن شعب مصر إذا أراد حاجة هيعملها.. وإن فعلا رحيل السيسي مطلب شعبي.. دعم يا غاليين”.

حساب باسم “القدس عربية” قال: “الواحد مبقاش يطمن على أهله قد مبيطمن على هاش #ارحل_يا_سيسي”. تبعه “مستر عبده” قائلا: “الواحد بقى من أولويات يومه هاشتاج.. ارحل يا سيسى.

بينما قال الكاتب الصحفى سليم عزوز: “#ارحل_يا_سيسي.. يوشك أن يعود للصدارة اليوم رغم أنف حيل تويتر.. الذي يلعب في العداد!”. عبد الرحمن مصطفى غرد: “ياريت نرسل لموسوعة جينيس نقولها فيه هاشتاج صامد فى وجه العسكر، عاوزين ندخله الأرقام القياسية علشان نجيب جلطة للسيساوية”.

الحقوقى جمال عيد قال: “من أجل مصر بلد ديمقراطي يحترم المساواة والعدالة،  #ارحل_يا_سيسي”. أما “سويتى” فغردت: “ناس ليها أردوغان وناس ليها قفه بودان.. مبروووك يا طيب عقبالنا يااارب .#ارحل_يا_سيسي

وتشهد مصر في عهد المنقلب، حالة من التدهور غير المسبوق على جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية؛ إذ يعاني غالبية المصريين بشدة من الارتفاع الجنوني في أسعار السلع والخدمات، كما تعاني البلاد من ارتفاع قياسي في معدلات التضخم، في ظل ارتفاع غير مسبوق للديون الداخلية والخارجية.

كما تشهد دولة العسكر أيضا حملة قمعية غير مسبوقة، تستهدف المنتقدين والمعارضين، وتعصف بالحقوق والحريات الأساسية.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً