أخبار عاجلة

إصابة 189 فلسطينيا برصاص الاحتلال على حدود غزة

أصيب مئات الفلسطينيين برصاص وقنابل قوات الاحتلال الصهيوني، في جمعة “الوفاء للطواقم الطبية والإعلامية” علي حدود قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن 189 مواطنا أصيبوا في قمع الاحتلال لتظاهرات شرق القطاع، منهم 116 إصابة عولجت ميدانيا، فيما حولت 73 حالة للمستشفيات لتلقي العلاج، مشيرة إلى أن من بين الإصابات 50 بالرصاص الحي ومن بين الإصابات التي وصلت المشافي 10 أطفال وسيدتان بالإضافة إلى انتهاك مباشر ضد سيارة إسعاف بالرصاص الحي أدى إلى تحطم زجاجها وهي تابعة لجمعية الهلال الأحمر شمال قطاع غزة.

وأفادت مصادر إعلامية أن 9 مواطنين أحدهم طفل حالته خطيرة، أصيبوا شرق مخيم البريج، ونقلوا إلى مستشفى شهداء الأقصى، بعد استهدافهم برصاص الاحتلال، ما ادى لأصابة عدد من المواطنين منهم مجدي (17 عاما) نجل فتحي حماد، عضو المكتب السياسي لحركة حماس، بعيار ناري متفجر في القدم شرق جباليا في منطقة أبو صفية.

كانت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار ، قد دعت الجماهير الفلسطينية للمشاركة في فعاليات، اليوم الجمعه، وجددت الهيئة “تمسك الشعب الفلسطيني بحقه الثابت في القدس عاصمة فلسطين، وحقوقه غير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها حق تقرير المصير وإقامه دولته المستقلة وعاصمتها القدس” مؤكدة على “استمرار المسيرات كمسيرات شعبية وسلمية تحمل رسالة شعبنا إلى العالم، لحماية حقه بالعودة رغم كل المعاناة التي سببها الاحتلال، إضافة إلى رفع الحصار عن قطاع غزة”.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً