الرئيسية / أخبار عاجلة / #لا_لنظام_الثانوية_الجديدة
index

#لا_لنظام_الثانوية_الجديدة

#لا_لنظام_الثانوية_الجديدة

تداول نشظاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة بحت هشتاج  #لا_لنظام_الثانوية_الجديدة  والقى عدة تساؤلات قبل تنفيذ هذا القرار دون دراسة حقيقية من خلال واقعنا :

أي نظام ثانوية عامة ذلك الذي من الممكن أن يحققه معلم مطحون لا يجد ما يوفر به لأسرته الحد الأدنى للحياة الكريمة!!

أي نظام ثانوية عامة ذلك التي من الممكن أن يعيشه طلابنا وأولياء امورهم في ظل ذلك الغلاء الطاحن الذي أثقل كاهل الجميع!!

أي نظام ثانوية عامة في ظل ارتفاع مصاريف المدارس ووسائل النقل والأدوات المدرسية والكتب الخارجية وكل مستلزمات العملية التعليمية والنت !!

أي نظام ثانوية عامة في أبنية تعليمية غير مجهزة ولا يتوفر بها ادنى احتياجات العملية التعليمية!!.

أي تعليم في ظل المناهج العقيمة والوسائل التعليمية الغير متاحة.

أي نظام ثانوية عامة في ظل إلزام المعلم بواجبات خارجة عن مهمته الأساسية مثل ربع ساعة كنس الصباحية والإشراف والأمن ودور الاخصائي الاجتماعي والنفسي مع الطلاب.

أي نظام ثانوية عامة في ظل الخصومات الشهرىة من راتب المعلم الغير مبررة.

أي نظام ثانوية عامة في ظل الدروس الخصوصية وتسريب الامتحانات .

النظام الجديد يراد تطبيقه بعدم منهجية ودون وجود بيئة حاضنة ودون آليات معروفة .

النظام الجديد يزيد من تعذيب الناس وإرهاقهم بين الدروس الخصوصية ثلاث سنوات بدلا من سنة واحدة بل أربع سنوات بداية من الشهادة الإعدادية والدخول للمرحلة الثانوية العامة .

النظام الجديد يمهد لإلغاء مجانية التعليم

النظام الجديد يفتح باب للفساد وينشر الواسطة والمحسوبية والمجاملات والرشوة في المرحلة الثانوية كما أنه يتيح فرصة لدخول المحسوبية والوساطة عند الالتحاق بالجامعات.

الطلاب في الريف والكفور والنجوع لا يوجد عندهم نت ولا يملكوا تكاليف النت وعمل الأبحات وتنمية المهارات اللازمة لهم والتي هي أصل في النظام الجديد

النظام الجديد يعمل على حرمان أولاد البسطاء من الشعب من كليات القمة.

النظام الجديد يعمل على عدم وصول أولاد فئات معينة لأعلى الجامعات والمناصب وفلترة من يصل إلى المناصب والدرجات العلمية بمعرفة الدولة ليصل أبناء المرضي عنهم فقط

النظام الجديد يخلي أولادنا يلفوا بشهادة الثانوية العامة 5 سنيين كعب داير على كل كليات الجمهورية يشحتوا مكان بيها.

عدم قدر الدولة علي توفير انترنت بسرعة محترمة وداونلود مفتوح علشان الاولاد تتعلم من بنك المعرفة؟ ولا توجد مدرسة بها معامل مجهزة وإن وجدت فسرعة النت ضعيفة وإن كان الرد سرعة النت هتزيد فهل ستكفي الأعداد دي كلها من الطلاب بنتكلم في 2 مليون طالب على الأقل في هذا النظام بداية من الصف الاول للثالث الثانوي ؟

عدم قدرة الدولة لتوفير كميات الطاقة اللازمة لضمان عدم انقطاع التيار الكهربائي وعرقلة سير العملية التعليمية؟

مؤهلات النظام الجديد ( فلوس نفوذ واسطة ) وليست قدرات ومجموع وهو مناسب جداً لطيقة من الناس كلنا عارفنها

عدم التزام الدولة بقبول الناجحين بالثانوية العامة، وتوفير أماكن للطلاب ببناء جامعات جديدة مما يفتح المجال ليرتع أصحاب الجامعات الخاصة في مصر.

تضع كل كلية شروطا تقبل بها عدد محدود من الطلاب فيما لن يكون للآخرين مكانا لهم في التعليم الجامعي الحكومي.

توسيع رقعة الجامعات الخاصة علي حساب الجامعات الحكومية (خصخصة التعليم العالي)

زيادة نسبة البطالة

المدارس غير مهيأة لاستقبال النظام

المعلمين غير مؤهلين للنظام

المستوى المالي المتدني للمعلمين لا يسمح بالتعامل مع النظام بشفافية ما يمهد المجال للمعلم للفساد

المجتمع غير مؤهل للتعامل مع النظام

يزيد من الأعباء المالية على كاهل ولى الأمر

يزيد من معدلات البطالة لأن الثانوية شهادة منتهية في النظام الجديد

يمهد إلى تخلى الدولة عن دعم الجامعات والتوجه إلى الخصخصة

ستتسع رقعة المؤهلات المتوسطة لان الثانوية ستكون مثل دبلوم الصنايع

سيقتصر التعليم الجامعي على أولاد الأغنياء وليذهب الفقراء إلى الجهل والبطالة

المقصود من القانون إلهاء الشعب عن الفشل الاقتصادي والسياسي والامني

ترسيخ لعسكرة الدولة في مجال التعليم

وسائل الاعداد للمشروع وتطبيقه وسائل وهمية خاصة عنصر الزمن

المشروع أغفل الارتقاء بالمعلم وذلك مؤشر علي فشل المشروع قبل بدايته حيث ان الدول المتقدمة تعليميا يوجد بها اهتماما حقيقا بالمعلم

أين دور الدولة في هذا المشروع؟

Asad elsaid:
عائد, [٣١.٠٧.١٧ ١٣:٣٢] Beter Samer:
بسم الله الرحمن الرحيم
توجيهات السوشيل ميديا ليوم الاثنين

حملة جديدة دعما لحملة طلاب الثانويه برفض نظام الثانويه الحديد المقترح

بهاشتاج

#لا_لنظام_الثانوية_الجديدة

فيس وتويتر من 7 إلى 11 بتوقيت القاهرة

مضامين :
أي نظام ثانوية عامة ذلك الذي من الممكن أن يحققه معلم مطحون لا يجد ما يوفر به لأسرته الحد الأدنى للحياة الكريمة!!

أي نظام ثانوية عامة ذلك التي من الممكن أن يعيشه طلابنا وأولياء امورهم في ظل ذلك الغلاء الطاحن الذي أثقل كاهل الجميع!!

أي نظام ثانوية عامة في ظل ارتفاع مصاريف المدارس ووسائل النقل والأدوات المدرسية والكتب الخارجية وكل مستلزمات العملية التعليمية والنت !!

أي نظام ثانوية عامة في أبنية تعليمية غير مجهزة ولا يتوفر بها ادنى احتياجات العملية التعليمية!!.

أي تعليم في ظل المناهج العقيمة والوسائل التعليمية الغير متاحة.

أي نظام ثانوية عامة في ظل إلزام المعلم بواجبات خارجة عن مهمته الأساسية مثل ربع ساعة كنس الصباحية والإشراف والأمن ودور الاخصائي الاجتماعي والنفسي مع الطلاب.

أي نظام ثانوية عامة في ظل الخصومات الشهرىة من راتب المعلم الغير مبررة.

أي نظام ثانوية عامة في ظل الدروس الخصوصية وتسريب الامتحانات .

النظام الجديد يراد تطبيقه بعدم منهجية ودون وجود بيئة حاضنة ودون آليات معروفة .

النظام الجديد يزيد من تعذيب الناس وإرهاقهم بين الدروس الخصوصية ثلاث سنوات بدلا من سنة واحدة بل أربع سنوات بداية من الشهادة الإعدادية والدخول للمرحلة الثانوية العامة .

النظام الجديد يمهد لإلغاء مجانية التعليم

النظام الجديد يفتح باب للفساد وينشر الواسطة والمحسوبية والمجاملات والرشوة في المرحلة الثانوية كما أنه يتيح فرصة لدخول المحسوبية والوساطة عند الالتحاق بالجامعات.

الطلاب في الريف والكفور والنجوع لا يوجد عندهم نت ولا يملكوا تكاليف النت وعمل الأبحات وتنمية المهارات اللازمة لهم والتي هي أصل في النظام الجديد

النظام الجديد يعمل على حرمان أولاد البسطاء من الشعب من كليات القمة.

النظام الجديد يعمل على عدم وصول أولاد فئات معينة لأعلى الجامعات والمناصب وفلترة من يصل إلى المناصب والدرجات العلمية بمعرفة الدولة ليصل أبناء المرضي عنهم فقط

النظام الجديد يخلي أولادنا يلفوا بشهادة الثانوية العامة 5 سنيين كعب داير على كل كليات الجمهورية يشحتوا مكان بيها.

عدم قدر الدولة علي توفير انترنت بسرعة محترمة وداونلود مفتوح علشان الاولاد تتعلم من بنك المعرفة؟ ولا توجد مدرسة بها معامل مجهزة وإن وجدت فسرعة النت ضعيفة وإن كان الرد سرعة النت هتزيد فهل ستكفي الأعداد دي كلها من الطلاب بنتكلم في 2 مليون طالب على الأقل في هذا النظام بداية من الصف الاول للثالث الثانوي ؟

عدم قدرة الدولة لتوفير كميات الطاقة اللازمة لضمان عدم انقطاع التيار الكهربائي وعرقلة سير العملية التعليمية؟

مؤهلات النظام الجديد ( فلوس نفوذ واسطة ) وليست قدرات ومجموع وهو مناسب جداً لطيقة من الناس كلنا عارفنها

عدم التزام الدولة بقبول الناجحين بالثانوية العامة، وتوفير أماكن للطلاب ببناء جامعات جديدة مما يفتح المجال ليرتع أصحاب الجامعات الخاصة في مصر.

تضع كل كلية شروطا تقبل بها عدد محدود من الطلاب فيما لن يكون للآخرين مكانا لهم في التعليم الجامعي الحكومي.

توسيع رقعة الجامعات الخاصة علي حساب الجامعات الحكومية (خصخصة التعليم العالي)

زيادة نسبة البطالة

المدارس غير مهيأة لاستقبال النظام

المعلمين غير مؤهلين للنظام

المستوى المالي المتدني للمعلمين لا يسمح بالتعامل مع النظام بشفافية ما يمهد المجال للمعلم للفساد

المجتمع غير مؤهل للتعامل مع النظام

يزيد من الأعباء المالية على كاهل ولى الأمر

يزيد من معدلات البطالة لأن الثانوية شهادة منتهية في النظام الجديد

يمهد إلى تخلى الدولة عن دعم الجامعات والتوجه إلى الخصخصة

ستتسع رقعة المؤهلات المتوسطة لان الثانوية ستكون مثل دبلوم الصنايع

سيقتصر التعليم الجامعي على أولاد الأغنياء وليذهب الفقراء إلى الجهل والبطالة

المقصود من القانون إلهاء الشعب عن الفشل الاقتصادي والسياسي والامني

ترسيخ لعسكرة الدولة في مجال التعليم

وسائل الاعداد للمشروع وتطبيقه وسائل وهمية خاصة عنصر الزمن

المشروع أغفل الارتقاء بالمعلم وذلك مؤشر علي فشل المشروع قبل بدايته حيث ان الدول المتقدمة تعليميا يوجد بها اهتماما حقيقا بالمعلم

أين دور الدولة في هذا المشروع؟

عن نافذه دمياط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *