الرئيسية / أخبار عاجلة / فلاحو دمياط: تسعيرة القمح ظالمة.. وأسعار الكيماوي “خراب بيوت”.. “النقيب”: اسأل مجرب ولا تسأل وزير (صور)

فلاحو دمياط: تسعيرة القمح ظالمة.. وأسعار الكيماوي “خراب بيوت”.. “النقيب”: اسأل مجرب ولا تسأل وزير (صور)

ازدادت حالة الاحتقان بين فلاحين محافظة دمياط عقب الاعلان عن تسعيرة توريد القمح من قبل وزارة التموين، حيث طالب فلاحو دمياط بضرورة إعادة النظر في التسعيرة التى فرضتها الوزارة، والنزول إلى أرض الواقع لإجراء معاينات حقيقية قبل تثبيت التسعيرة.

معلومات الوزارة عن إنتاجية الفدان مغلوطة وغير حقيقية، هكذا اشتكى عدد من الفلاحين بسبب مبالغة الوزارة فى تقدير إنتاجية الفدان، فقال محمود السيد مزارع : الوزارة بتعلن إن انتاجية الفدان 21 أردب قمح وده مش صحيح ، أفضل فدان فى مصر يقدر ينتج من 7 إلى 12 أردب فقط حتى لو اهتمينا بالرى على أكمل وجه.

 

 

وأضاف محمد أبو شادى قائلاً: “إحنا ماشوفناش حد من وزارة الزراعة بيتابع انتاجية الفدان، والأبحاث اللى بتتعمل علينا دى مش واقعية خالص”، مشيراً إلى أن مشاكل الرى التى تواجه زراعة القمح كفيلة بتقليل إمكانية الإنتاج للفدان”.

أسعار الكيماوى خراب بيوت

واشتكى فلاحو دمياط لـ”أهل مصر” من غلاء أسعار “الكيماوي” مؤكدين أن “الأسعار خراب بيوت”، إذ قال أحمد صابر، إن أسعار الكيماوى هذا العام وصلت إلى 160 جنيه للشيكارة وده خراب بيوت، مشيراً إلى أن الفلاح يتحمل تكاليف الانتاج دون مراعاة من قبل الدولة، مشدداً أنه لابد من وضع حل لهذخ الأمور .

أما سامى الحديدى فقال: “ده خراب بيوت ولو استمر الحال على كده نبطل نزرع قمح بالمرة زى ما هنبطل نزرع الرز إنما إحنا كده هندخل السجن أو هنشحت، 2000 جنية خسارة يتحملها الفلاح عن كل فدان قمح

قال أحمد أبو السيد أن تكلفة الفدان ما بين حرت ويوميات وكيماوى ونقل تبلغ 4000 جنية ، بالإضافة إلى 4000 جنية أخرى قيمة إيجارية عن الفدان ليصل الإجمالى 8000 جنية ، وإذا قمنا بحساب قيمة البيع عن الفدان سنجدها 6000 جنية ليكون هناك 2000 جنية فارق أسعار يتحملها الفلاح .

نقيب الفلاحين بدمياط لوزير التموين :” إسأل مجرب ولا تسأل وزير”

وفى سياق متصل أكد مجدى البسطويسى نقيب الفلاحين بدمياط ، أن ما يتم هذا مخالفة للدستور ، لافتاً إلى أن المادة 29 أقرت بضرورة تحديد هامش ربح للفلاح وهذا ما لم تقدمه وزارة التموين بتلك التسعيرة ، مشيراً إلى ان هذه الأسعار لاتتناسب مع مصاريف الانتاج .

وأشار “البسطويسى” أن درجة النقازة التى تطلبها الوزارة تزيد الطين بله ، فهذا الأمر يزيد من معاناة الفلاح أكثر وأكثر ، مشيراً إلى أن هناك أبعاد كثيرة لاتدرجها الوزارة ضمن حسابتها أثناء تثبيت التسعيرة ، موضحاً أن هذه الأمور تنذر بكارثة للفلاح .

وطالب نقيب الفلاحين بدمياط بضرورة إجراء البحوث على أرض الواقع ، مشدداً أن هناك من ينقل بيانات مغلوطة دون إجراء بحوثات ميدانية للتأكد منها ، مضيفاً أن وزير الزراعة يقوم بنقل بيانات لا تمت للواقع بصلة وهذا واحداً من أساسيات المشكلة .

وأنهى “البسطويسى كلماته قائلاً : يا معالى الوزير “إسأل مجرب ولا تسأل وزير” .

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *