الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / المنظومة الصحية في خطر.. وفاة طفلة وإصابة 8 آخرين بسبب عمليات “بير السلم”

المنظومة الصحية في خطر.. وفاة طفلة وإصابة 8 آخرين بسبب عمليات “بير السلم”

في ظل الإهمال الذي يضرب أركان مصر العسكر تسببت عملية” لوز” في محافظة الدقهلية، في وفاة طفلة وأصابة 7 آخرين، نتيجة خطأ طبي.

كان مستشفى السنبلاوين قد استقبل 8 أطفال من قرية غزالة بينهم ٣ مصابين بنزيف حاد، عقب إجرائهم عملية استئصال اللوز بمستشفى خاص وتوقيع الكشف الطبى على الأربعة الآخرين، بينما لفظت الطفلة منة أنفاسها الأخيرة جراء خطأ في العملية، وأمر محافظ الدقهلية بتحويل الواقعة للنيابة العامة.

تعود الواقعة إلى يوم 4 أكتوبر الجاري؛ حيث استقبل مستشفى السنبلاوين العام الطفل أحمد أيمن الغزالي 4 سنوات ونصف مصابا بنزيف، وفي يوم ٥ أكتوبر لحق به الطفل عبد الستار تامر عبد الستار حلمي، وفي يوم ٧ أكتوبر الجاري لحقت بهم الطفلة دولت حامد الغزالي 8 سنوات.

وأكد تقرير المستشفى أن الأطفال أصيبوا بنزيف نتيجة مضاعفات إجراء عملية استئصال اللوزتين، والتي تم إجراؤها لهم جميعا بـ”مستشفى خاص” بالسنبلاوين الخميس 27 سبتمبر الماضي، وفقا لما أكدته والدة الطفل أحمد عقب احتجازه بمستشفى السنبلاوين.

وقالت إن طبيبا أجرى جراحات لـ9 أطفال لاستئصال اللوزتين في يوم واحد داخل مستشفى خاص بالمدينة، وجميعهم من أبناء قرية غزالة، ولقت على أثرها الطفلة منة مصرعها نتيجة مضاعفات ونزيف عقب العملية.

وتبين من التقرير أن الطفل أحمد وصلت نسبة الهيموجلوبين في الدم إلى 8.3، وحدث تجمع دموى بمكان الجرح، كما كشف التحليل للطفل عبد الستار أن نسبة الهيموجلوبين وصلت إلى 9.9، بينما بلغت النسبة عند الطفلة دولت إلى 6.9.

أوكازيون اللوز

وقالت لجنة من إدارة الطب الوقائي بمديرية الصحة بالدقهلية، ان الطفلة توفيت واصيب 8 آخرين بنزيف بسبب مضاعفات عملية استئصال اللوزتين بمستشفى خاص بمدينة السنبلاوين.

وكشفت اللجنة أن طبيبا اتفق مع جمعية أهلية بقرية غزالة التابعة لمركز السنبلاوين على اجراء سلسلة من العمليات بأجر مخفض قيمته 700 جنيه للعملية الواحدة بدلًا من 1500 جنيه، وبعد إجراء فحوصات طبية تم تحديد يوم 27 سبتمبر الماضي لإجراء العملية لـ8 أطفال في اليوم نفسه، وتوفيت إحدى الحالات وهي الطفلة منة ممدوح نعمان عبدالحميد، 11 عامًا، بالصف الخامس الابتدائي، بعد إجراء عملية اللوزتين، بالإضافة إلى احتجاز 7 أطفال بمستشفى السنبلاوين العام تحت الملاحظة الطبية بعد إصابتهم بنزيف عقب إجراء العملية.

وأكدت اللجنة أن الطبيب ممارس عام وليس حاصلا على التخصص.

تخفيض 50%

وقال أحد أولياء الأمور، فى تصريح له، أن جمعية بالقرية أعلنت عن إجراء عملية اللوز بتخفيض أكثر من 50%، بحيث يتم دفع 700 جنيه فقط بدلًا من 1500 جنيه، وهو ما شجع عددا كبيرا من أهالي القرية لإجراء الكشف والاطمئنان على أبنائهم.

وأضاف: كشفنا على أطفالنا، وقرر الطبيب إجراء عملية لابني، وحدث بعدها نزيف بسيط، وذهبنا به لطبيب أعطاه حقنة لوقف النزيف، بعدها الطفل بدأ في تقيؤ كتل دم، وتدهورت حالته ونقلته لمستشفى السنبلاوين، وهناك أعطوه دم، ليعوض النزيف.

واشار إلى حدوث نزيف للأطفال بشكل متتالي بدأ مع الطفلة “منة” والتي توفيت بعدها، ثم باقي الأطفال، حتى وصل عدد المحجوزين في المستشفى حاليًا لـ7 أطفال.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *