الرئيسية / أخبار عاجلة / #التصلب_المتعدد ( حمي الدنك ) … مرض يهدد ١٠٠٠ دمياطى .. الاجراءات الاحترازية للوقاية من البعوضه المسببة له
ششششش

#التصلب_المتعدد ( حمي الدنك ) … مرض يهدد ١٠٠٠ دمياطى .. الاجراءات الاحترازية للوقاية من البعوضه المسببة له

#نافذة_دمياط | #عاجل لكل سكان مدينة دمياط الجديدة

مرض يهدد ١٠٠٠ دمياطى ومستشفيات المحافظة عاجزة غن تشخيصه

«التصلب المتعدد» المعروف بـ«MS» مرض إنهك مرضاه ماديا ومعنويا.

مرض «التصلب المتعدد» يهاجم جهاز المناعة في الجسم ويتلف الغشاء المحيط بالأعصاب الذي يؤدي يحميها، وهذا التلف أو التآكل للغشاء يؤثر سلبا على عملية الاتصال ما بين الدماغ وبقية أعضاء الجسم في نهاية المطاف.

وتكمن خطورة المرض فى محافظة دمياط كونه لم يقدر على تشخيه بالشكل الصحيح وتحديد طبيعة المرض من اىا من اطباء او مسنشفيات المحافظه

مرضى التصلب المتعدد في دمياط يعانون من تشخيص حالتهم في بداية إصابتهم،

يتسبب مرض التصلب المتعدد في إصابة الأعصاب نفسها بالضرر، وهو ضرر غير قابل للإصلاح، بحس مصدر طبي، أكد أن في بعض الحالات يفقد مرضى «MS» القدرة على المشي أو التكلم أحيانا

وطبقا لما نشر فى موقع التحرير على لسان مصدرطبي
أن الصعوبة الكبرى التي تواجه مرضى التصلب المتعدد تكمن في تشخيص المرض في مراحله الأولى، لأن الأعراض غالبا تظهر ثم تختفي، وقد تختفي لعدة أشهر.

ويعاني 70 ألف مواطن من مرض التصلب المتعدد، بينهم ما يعادل 1000 مريض في محافظة دمياط فقط، بحسب آخر إحصائية لجمعية “رعاية ” المتخصصة في رعاية مرضى التصلب المتعدد.

الاجراءات الاحترازية للوقاية من البعوضه المسببة لحمي الدنك
البعوضة تعيش في المياة النظيفة والهادئة ( Aedes aegypti )
* احكام غلق خزنات المياه او تجفيفها في حالة عدم الحاجة لها
* عدم الري بالغمر واحكام غلق قوائم الري
* ردم كافة الخفر حول مشروعات الاسكان وتجفيفها فورا
* سرعة التخلص من اي برك مياة وعدم السماح بتكوين بؤر مياه
* ردم اي اماكن حفر او تصليح كسورات وان لم يتسني الردم القاء كيروسين علي المياة
* التخلص من كاوتش السيارات المستعمل
* التخلص من الهيش والبوص
ويرجوا مجلس الامناء من السكان الاهتمام بما جاء في المنشور للاهمية القصوي
منقول


رأي نافذة دمياط :
وأين دور مجلس الأمناء وجهاز التعمير من الواقع على الارض في تنفيذ التوصيات ؟؟؟

دور مجلس الامناء منشور على النت ؟؟!!

 

عن نافذه دمياط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *