أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عاجلة / #نقابة_الاطباء_بدمياط … لمحات تاريخية
جاويش

#نقابة_الاطباء_بدمياط … لمحات تاريخية

#نقابة_الاطباء…لمحات تاريخية
1- مقر النقابة بدمياط واللافتة المشهورة : 
بعد منتصف الثمانيات (عام 1986) دب النشاط فى نقابة الاطباء بدمياط ، حيث تم انتخاب اثنين من شباب الاطباء من جيل الصحوة الاسلامية بالجامعات فى السبعينيات وكانت ظاهرة جديدة أن يشمل مجلس النقابة أطباء مقيمين ، 
وبدأنا نرى لأول مرة مشروعات نقابية كثيرة ومتنوعة ( الجمعيات العمومية –الندوات بأنواعها – المؤتمرات والاحتفاليات – يوم الطبيب – مجلة الأطباء – المعارض –التكافل – التطعيم -الاسكان – الرحلات – المقر-الاغاثة الانسانية …….. )…،
وظهرت مشكلة خطيرة وقتها وهى أنه لايوجد مقر خاص لنقابة الاطباء بدمياط !!!! 
وبدأت تنفيذ العديد من الانشطة العامة مثل احتفالية يوم الطبيب الأول بدمياط عام 1987 ، ومعرض السلع المعمرة الأول على مستوى النقابات المهنية بالجمهورية عام 1989 بنظام المرابحة الاسلامية مع بنك فيصل الاسلامى فرع دمنهور ، وغيرها…..،

كانت الفعاليات تتم داخل مبنى المحافظة وسط حفاوة بالغة وترحيب من الاستاذ الدكتور أحمد جويلى محافظ دمياط وقتها رحمه الله ، الذى كان على تواصل جيد مع شباب الاطباء المنتخبين أعضاء جدد بمجلس النقابة ، ومتفهما إلى حد كبير لدور النقابة وأهمية العمل المهنى ….
وكانت اجتماعات مجلس النقابة والجمعيات العمومية تتم داخل مقر ” نادى الحكمة ” بعمارة لؤلؤة النيل المجاور لمستشفى دمياط العام وهو جمعية أهلية تتبع وزارة الشئون الاجتماعية ومسجلة باسم اتحاد نقابات المهن الطبية ( الاطباء البشريين – صيادلة – أطباء الاسنان – الاطباء البيطريين )….
وحضور مجلس نقابة الاطباء كان يتم بصورة استضافة من الجمعية الأم ، ولم يكن من المسموح للنقابة بوضع لافتة خاصة على المدخل باسم نقابة الاطباء ( تم وضعها ثم ازالتها بناء على شكوى من مالكى العقار ) ، والمكان نفسه كما هو معروف للجميع غير مؤهل لاستيعاب طموحات الصحوة المهنية النقابية وقتها ، فكان لابد من حصول النقابة على مقر خاص يسع الحراك المهنى والانشطة النقابية ….

كانت الفكرة هى انشاء مبنى خاص بالنقابة يشمل مقر ادارى ونادى اجتماعى يسع جميع الاطباء وظهرت الفرصة سانحة بالسعى للحصول على ارض طرح النهر بمنطقة الاعصر والتى بدأت تظهر فيها عدد من النوادى الاجتماعية مثل نادى الشرطة ونادى حديقة الطفل ونادى المسنين التابعين للشئون الاجتماعية ، وارضا أخرى لمستشفى دمياط التخصصى ، وتم فعلا التقدم بطلب تخصيص ارض لنقابة الاطباء بتلك المنطقة ، واستمرت الاجراءات داخل اروقة المحافظة والمجلس الشعبى المحلى ، ولكنها توقفت لسبب ظاهرى تم اعلانه وقتها وهو ان جميع النقابات المهنية طلبت ارضا والمكان لايسع الجميع ،،، فتوقف المشروع ، وسبحان الله فقد كان هذا فيه الخير للنقابة لأن جميع هذه النوادى قد تمت ازالتها فيما بعد لتنفيذ مشروع التنسيق الحضارى لكورنيش النيل بدمياط ….
تعدلت الفكرة لتشمل انشاء مقر ادارى بدمياط ونادى اجتماعى برأس البر( نادى الحكمة ) ، ثم زاد الطموح واتجهت الانظار لانشاء نادى اجتماعى بمدينة دمياط الجديدة ( نادى الاطباء ) وهذه وتلك لهما قصة أخرى .
مقر نقابة الاطباء بدمياط : 
بدأ مجلس النقابة فى السعى الجاد بحثا عن مكان مناسب يصلح مقرا دائما بمدينة دمياط ، بالطبع كانت مشكلة التمويل قائمة وتطلبت بذل المزيد من الجهد والوقت من الزملاء الأحباب اعضاء المجلس وقتها لتنمية موارد النقابة بدمياط والتنسيق مع النقابة العامة ….
وفى عام 1992 تم افتتاح مقر نقابة أطباء دمياط بحضور اعضاء مجلس النقابة العامة للأطباء ، وجاء اختيار متميزا من حيث الموقع والمساحة والخدمات المتاحة ، وكان مما جذب انتباه الضيوف الاطلالة الرائعة على نهر النيل. 
ورغم مرورقرابة الثلاثين عاما حتى الآن فما زال الانجاز قائما ويؤدى المهام المطلوبة ،،، 
ويعتبر هذا من أهم مؤشرات سلامة الرؤية المستقبلية وصحة دراسة الجدوى الدقيقة للقائمين على النقابة وقتها من حيث اختيار المكان وتصميمه وتجهيزه …
( ملحوظة : لم أكن عضوا بمجلس النقابة وقتها ولكن كنت متواجدا من خلال نشاط اللجان النقابية ) .
ومن الطريف أن اللافتة على المقر بدمياط وتحمل اسم 
#نقابة_الأطباء ؛ 
أصبحت هى الصورة التذكارية التى تنشرها الصحف والمواقع المصرية عند نشر اخبار الاطباء ، 
وهذه اضافة إعلامية هامة تزيد من عبقرية المكان ، وتفرض على الجميع واجب التوجه لله سبحانه وتعالى بالدعاء للزملاء جميعا سواء من توفاهم الله ، أو الموجودين حاليا ، ومنهم المعتقلين والمطاردين والمهاجرين ردهم الله جميعا سالمين غانمين ، 

ندعوا الله تعالى أن يجعل عملهم هذا فى ميزان حسناتهم ، إنه سبحانه وتعالى نعم المولى ونعم النصير، 
وهو على كل شىء قدير .

#نقابة_الاطباء…لمحات تاريخية1- مقر النقابة بدمياط واللافتة المشهورة : بعد منتصف الثمانيات (عام 1986) دب النشاط فى…

Gepostet von ‎مصطفى جاويش‎ am Montag, 28. Oktober 2019

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *