أخبار عاجلة

نحيي اليوم ذكري القائد الشهيد نزار ريان الذي استشهد … #قائد_الفرقان

في بداية معركة الفرقان عام 2009م مع الإحتلال الصهيونى فى #غزة خرج الشهيد #نزار_ريان للسوق يشجع الباعة ويحثهم على البيع بشكل طبيعي في ظل الحرب، ويثبت الناس ويدعم صمودهم ويذهب لأعراس الشهداء ولزيارة المصابين، ويقسم لهم أن الله ناصرهم وأنه سيهزم العدو الجبان، ولن يتمكن من دخول القطاع، ويذكر ابنه “بلال” يوم أن كان العدو على تخوم مخيم جباليا في معركة أيام الغضب، فأقسم الوالد على الإعلام أنهم لن يدخلوا المعسكر؛ فبر الله قسمه وأتم وعده، ولم يتمكن العدو من الدخول.

يقول بلال: طلب مني أن أصرف له بعض المال، قال لي: يا بني؛ الآن الناس في حرب، وأكثرهم محتاجون، ولا يجدون قوت يومهم، فصرفت له، وأنفق ما أنفق، واستشهد وبعضها تخضب بدمه حين استشهاده، رحمة الله عليه.

كتب الشهيد #نزار_ريان رسالته التحضيرية لنيل درجة الماجستير بعنوان “أحاديث الشهادة والشهيد”، وقد قام بجمع الأحاديث المتعلقة بفضل الشهادة وأحكامها من جميع كتب السنة، وكان يحدث إخوانه فى حماس والقسام قائلا: “لا يليق أن أكتب في هذا الموضوع ثم لا ألقى ربي شهيدًا”.
الشهيد #نزار_ريان
قائد معركة الفرقان ضد الاحتلال الصهيونى فى #غزة عام 2009
اغتيل في قصف جوي صهيوني يوم 1/1/2009 على منزله في مخيم جباليا مع زوجاته الأربعة وإحدى عشر من أبنائه وبناته تتجاوز أعمارهم ما بين العامين والإثني عشر عاماً.
في ذكري استشهاده رحمه الله ، ندون علي وسم #قائد_الفرقان

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً