أخبار عاجلة
عكرمة صبري
عكرمة صبري

محاولة السيطرة على المسجد الاقصى والمناطق المحيطة به بقطعان المستوطنين بحماية القوات الأمنية للإحتلال الصهيوني

أكد الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى، اليوم الأحد، أن الاحتلال الصهيوني يحاول فرض السيطرة الكاملة على المسجد الأقصى والمناطق المحيطة به كافة، في أعقاب اقتحام مئات المستوطنين للأقصى فجر اليوم.

وقال في تصريح صحفي: إن “اقتحامات المستوطنين اعتداء مزدوج على المسجد الأقصى والأيام المقدسة“.

وأضاف خطيب المسجد الأقصى: “على الاحتلال أخذ العبر والدروس من معركة سيف القدس السابقة“.

وأهاب بأبناء شعبنا للرباط في باحات المسجد الأقصى للدفاع عنه.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، إن أكثر من 500 مستوطن اقتحموا باحات المسجد الأقصى المبارك منذ الساعة السابعة والنصف صباحا، بحماية شرطة الاحتلال.

وأفادت الدائرة، بأن المستوطنين اقتحموا المسجد انطلاقا من باب المغاربة على بمجموعات كبيرة وتجولوا في باحاته باستفزاز، برفقة المتطرفين ايهودا جليك وبن حيفر.

وأفاد شهود عيان أن مجموعات من المستوطنين حاولت اقتحام المسجد الأقصى من بابي حطة والملك فيصل من حارة السعدية والحي الإسلامي في المدينة، إلا أن المواطنين تصدوا لهم، قبل أن تتدخل قوات الاحتلال لحمايتهم وإبعادهم عن المكان.

وأغلقت قوات الاحتلال جميع مداخل المسجد الأقصى المبارك، ومنعت الدخول إليه بالتزامن مع اقتحامات المستوطنين، فيما لا تزال تحاصر العشرات من المصلين داخل المسجد القبلي.

وكانت قوات الاحتلال، اقتحمت فجر اليوم، باحات المسجد الأقصى، واعتدت على المصلين والمرابطين هناك، وأخلتهم بالقوة، قبل أن تعتقل عددا منهم، وتغلق المصلى القبلي بالسلاسل الحديدية.

وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال اقتحمت الأقصى من بابي السلسلة والمغاربة فجرا، واعتدت بالضرب على المصلين والمرابطين في المصلى القبلي وباحات المسجد.

وأضافوا أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت باتجاه المصلين، وأجبرتهم على مغادرة باحات المسجد بالقوة وتحت تهديد السلاح.

وكانت قوات الاحتلال، نصبت الليلة الماضية حواجز حديدية على مداخل القدس العتيقة، وشددت من إجراءاتها العسكرية، واعتدت على شاب بالضرب قرب باب العامود.

ومن جانبه اعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه من التوتر حول الأقصى

و عبّرت بعثة الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية، يوم الأحد، عن “قلقها من التوتر المستمر” حول المسجد الأقصى.

وطالبت البعثة، في تصريح صحفي، بـ”تجنب أعمال التحريض واحترام الوضع القائم“.

ودعت البعثة سلطات الاحتلال والقادة الدينيين والمجتمعيين من جميع الأطراف التحرك عاجلا لتهدئة هذا الوضع المتفجر“.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت، فجر الأحد، المسجد الأقصى، واعتدت على المصلين والمرابطين في باحاته بالضرب والدفع، وأخلته بالقوة، فيما تصدى لها الشبان.

وهاجمت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال المرابطين والمرابطات داخله، واعتدت عليهم بالضرب بوحشية، وسط تعالي صيحات التكبير والهتافات المنادية بحماية المسجد الأقصى.

Total Page Visits: 168 - Today Page Visits: 2

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً