الرئيسية / أخبار عاجلة / لمصلحة من منع بيع الطيور الحية لتجويع المصريين ؟؟!!

لمصلحة من منع بيع الطيور الحية لتجويع المصريين ؟؟!!

منع بيع الطيور الحية لتجويع المصريين

قانون منع بيع وتداول الدواجن الحية وإجبار الشعب على اكل الطيور المجمدة التي تحتكرها شركة أو شركتين من القرارات التي تسرع بمصر إلى المجاعة.
صناعة الدواجن هي الصناعة الوحيدة تقريبا التي تحقق الاكتفاء الذاتي في مجال الغذاء، واستطاعت المشروعات الصغيرة والمزارع أن تسد النقص في اللحوم.
الفراخ المجمدة لا يشتريها الناس لسوء طعمها، ولعدم ثقة الناس بها بعكس الطيور التي يراها المستهلك قبل ذبحها وطعمها المقبول.
الذين اتخذوا قرار تنفيذ هذا القانون يخدمون الاحتكار وكلامهم عن انفلونزا الطيور مجرد نوع من الكذب المفضوح.

تنفيذ هذا القانون سيتسبب في الكثير من الخسائر منها:
-إغلاق المزارع لأنها ستجبر على البيع للمحتكر المتعاقد مع المجازر بالسعر الذي يحدده وليس بالسعر الذي يحقق له الربح.
– إفلاس أصحاب المزارع وإغلاقها
– تشريد آلاف العاملين في هذه الصناعة وخاصة المحال الموجودة في كل شارع وحي.
– اختفاء الطيور والبيض خلال عامين على الأكثر.
– فتح باب الاستيراد على مصراعيه للطيور المجمدة الأرخص سعرا، وستكون فرصة للمستوردين لضرب الانتاج المحلي كما فعلوا في كل الصناعات.
– ظهور سوق سرية للطيور الحية وارتفاع أسعارها لأرقام فلكية.
– اتساع دائرة الجوع ونهاية عصر البروتين، فالشعب لن يأكل الفراخ المجمدة بالإكراه.

المفروض أن تبحث الحكومة عن زيادة الانتاج خاصة الغذاء وليس وقفه، وليبحث الفاسدون عن مجالات يتكسبوا منها بعيدا عن غذاء المصريين.

#الفراخ_سبوبة_العسكر

ابحث عن كل كارثة تجد ورائها خيانة العسكر

شاهد ايضا

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *