أخبار عاجلة

لماذا يغادر المستخدمين الواتساب بعد التطوير وأفضل البدائل للحفاظ على الخصوصية



التغييرات في سياسة الخصوصية دفعت كثيرا من مستخدمي الواتساب إلى مغادرة الواتساب، ربما يصل عددهم إلى الملايين بسبب سياسة الواتساب الجديدة.
وقد أبلغ الواتساب المستخدمين بالتغيير الجديد الذي طرأ على التطبيق، حيث يطلب منهم قبول هذه السياسة الجديدة، التي ستدخل حيز التنفيذ في 8 فبراير المقبل، وبعد ذلك التاريخ، سيكون على المستخدمين قبول التحديث الجديد حتى يتمكنوا من استخدام “واتس اب”، وإلا لن يتمكن من استعماله.
ماهي البيانات التي يستخدمها الواتساب مع الفيس بوك
المعلومات التي ستطلب من المستخدم “رقم الهاتف ومعلومات عن الموبايل، وعنوان بروتوكول الإنترنت الخاص بالمستخدم وغيرها من المعلومات”، تتضمن حسب موقع “Gadgets Now” التقني، أن تظل الرسائل في “واتس آب”، وهو ما يعني أن الرسائل والمحادثات ستبقى آمنة، أما فيما يتعلق بالبيانات التي سيتم جمعها من واتس آب، نجد أنه يجمع معلومات تتعلق ببيانات الأجهزة ومكوناتها، حيث أن “واتس آب” سيجمع معلومات مثل البطارية وقوة إشارة الاتصال بالإنترنت، وإصدار التطبيق والمتصفحات وشبكة الهاتف ومعلومات الاتصال بما فيها رقم الهاتف ومشغل شبكة الاتصال ومزوّد خدمة الإنترنت، كما سيتم جمع بيانات مثل اللغة والتوقيت وعنوان خادم الإنترنت، وأي ارتباطات سابقة للجهاز أو حساب المستخدم بأي من خدمات “فيس بوك”.

وعلى مستوى ما سيتم مشاركته مع “فيس بوك” فإن سياسة الخصوصية الجديدة تؤكد أنها رقم الهاتف وعنوان الخادم وبيانات الهاتف المحمول، ومعلومات الخدمة وتسجيل الحساب وكيفية التفاعل مع الآخرين، وبحسب التقرير فإن هناك معلومات قالت السياسة الجديدة إنها سيتم جمعها بعد موافقة شخصية من صاحبها برسالة تصله، دون أن تتحدث عن ماهية تلك المعلومات.
رسالة الواتساب
جاء في رسالة الخصوصية الجديدة التى ظهرت للمستخدمين:” يقوم تطبيق واتس آب بتحديث شروطه وسياسات الخصوصية الخاص به، وتتضمن التحديثات الرئيسية مزيدا من المعلومات حول خدمة واتس آب، وكيف يمكن للأعمال التجارية استخدام الخدمات المضافة على فيسبوك لتخزين وإدارة محادثات واتس آب الخاصة به، وكيفية الشراكة مع فيس بوك لتقديم عمليات دمج عبر منتجات شركة فيس بوك”.
واستكملت الشركة: “بالضغط على موافقة فإنك توافق على الشروط وسياسية الخصوصية الجديدة، والتي تسري في 8 فبراير 2021، وبعد هذا التاريخ، ستحتاج إلى قبول هذه التحديثات لمتابعة استخدام واتس آب، يمكنك أيضاً زيارة مركز المساعدة إذا كنت تفضل حذف حسابك وتريد المزيد من المعلومات”.
الواتساب يستثني بريطانيا وأوربا
أكدت شركة الواتساب أن المستخدمين في المملكة المتحدة وأوروبا لن يشاركوا بياناتهم مع فيس بوك، حيث قال متحدث باسم واتس آب: “لا توجد تغييرات على ممارسات مشاركة بيانات واتس آب في المنطقة الأوروبية، الناشئة عن شروط الخدمة وسياسة الخصوصية المحدثة”.
غضب المستخدمين حول العالم
دفعت سياسة الخصوصية المنتظر تنفيذها العديد من مستخدمي واتس آب حول العالم إلى الإعلان عن عزمهم إزالته من هواتفهم، فيما رشح آخرون تطبيقات أخرى، أبرزها تطبيق “سيجنال”، حيث شكك بعض نشطاء الخصوصية في حركة “قبول الاستيلاء على البيانات على تويتر، واقترحوا على المستخدمين التبديل إلى تطبيقات مثل Signal وTelegram.
وقوبلت التغيرات الجديدة بانتقادات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ اتهم معلقون التطبيق بانتهاك خصوصيتهم، كما اشتكى بعض مستخدمي التطبيق من تفعيل شروط الاستخدام الجديدة من دون الاطلاع على تفاصيلها، في حين نشر مغردون قائمة تطبيقات قالو إنها “تتمتع بخاصية تشفير قوية وتراعي الخصوصية”.

Total Page Visits: 250 - Today Page Visits: 2

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً