الرئيسية / أخبار عاجلة / كارثة حياة اطفال دمياط فى خطر _ الصورة والشو اهم من حياة الاطفال عند ست المحافظ منال ميخائيل

كارثة حياة اطفال دمياط فى خطر _ الصورة والشو اهم من حياة الاطفال عند ست المحافظ منال ميخائيل

كارثة حياة اطفال دمياط فى خطر _ الصورة والشوه اهم من حياة الاطفال عتد محافظ دمياط منال ميخائيل _ مين المسئول عن هذا الخطا الجسيم من يجب ان تتم محاسبته ؟ الكارثة فى الصورة المحافظ وحاشيتها والامن المرافق لها بلا قفزات ولا غضاء للراس وبالاحذية فى غرفة حضانات الاطفال المبتسرين بمستشفى دمياط التخصصى ! قدر الله أن يحمل الأطباء و العاملون معهم أمانة الحفاظ على حياة الأطفال بعيدا عن والديهم. تلك المهمة الصعبة و التي تحتاج ‏إلى رعاية مستمرة عالية الدقة و الكفاءة.‏

الأطفال حساساون جدا لأي مؤثر خارجي، لأن أجهزتهم ليست كاملة و يحتاجون إلى حماية خارجية تحاكي الرحم لحين ‏اكتمالها.‏و مفترض ان الحضانة توفر البيئة اللازمة لذلك، ولكن الطفل فى هذه المرحلة يكون شديد الحساسية بمعنى يلزم التعامل معه بحرص شديد ومن أهم إرشادات التعامل مع الطفل فى الحضانة وعلى الطبيب والممرضات تطهير أيديهم أيضاً قبل دخول غرفة الحضانات والالتزام بالتواجد بها حتى نهاية النوبتجية فغير مستحب الدخول والخروج عدة مرات، لأن هذا يعرض الغرفة للتلوث. لكن الصورة تقول ان الاطباء والمحافظ فعلوا كارثة ويجب محاسبة الجميع .نرصد الاخطاء الجسيمة التى احدثتها المحافظ والوفد المرافق لها من اجل الصورة والتى يمكن ان تحدث كارثة 1_(تلوث بكتيري) وحدة حديثي الولادة يفترض أن تكون بمواصفة غرفة العمليات، فالوحدة يجب ان تكون معقمة باستمرار، والكادر الطبي (أطباء + سسترات + ممرضات) يفترض أن يرتدوا زي العمليات (كمامات + أحذية طبية + زي طبي ابيض) أثناء تواجدهم داخل الوحدة، بجانب تعقيم الأجهزة داخل الوحدةمش السيد المحافظ تتجول بشعرها وبحذاها وبامنها وسلاحه ووفد كبير داخل الحضانه .
داخل الوحدة_ضوضاء فوق الحد المسموح لأن الحضانات تحتوي على ‏جزء ميكانيكي و هو موتور و مروحة دفع الهواء، فإنها تكون مصدر رئيسي للضوضاء، كذلك ‏المنبهات التي تنبه الممرضة إلى تعطل أو خطر في بيانات الطفل الحيوية. إن زيادة الضوضاء قد ‏تؤدي إلى
‏ear damage and even intracranial pressure‏. “تلف في الأذن و الضغط داخل ‏الدماغ”‏. للاسف الوضع كما لمسته الصورة (مأساوي) ينذر بالخطر ان مرت هذه الصورة مرور الكرام دون مسائلة ومحاسبة كل من شارك فيها نبقى نشارك جميعنا في موت هؤلاء الصغار، ووقتها لا عزاء للدولة والمجتمع!!

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *