فقط في مصر بطل دولي يصاب بالعجز داخل السجن

كشف علاء عبد المنصف الأمين العام لمؤسسة عدالة لحقوق الإنسان-مؤسسة حقوقية- عن تعرض لاعب الكونغ فو أحمد ماضي إلى الإهمال الطبي الذي أدى إلى انتكاسة بدنية بمحبسه بسجن الأبعادية بمحافظة البحيرة. وقال عبد المنصف أسرة لاعب الكونغ فو أحمد ماضي تشتكي من تعنت إدارة سجن الأبعادية بدمنهور في التوقيع على الكشف اللازم على ماضي، وإجراء الفحوصات والأشعات اللازمة له”. وأضاف: “أكدت أسرته أنه تعرض للاعتداء عليه من قبل قوات الأمن أثناء اعتقاله، كما ذكرت أنه تم حبسه في زنزانة انفرادية بلا غطاء ولا فراش، وعدم السماح لدخول الملابس والأدوية، ما تسبب له في آلام غضروفية شديدة، أصابت فقرات الظهر، وأدت إلى آلام بالقدم اليسرى، وفقد جزئي للإحساس”. وأشار عبد المنصف إلى أن ماضي حصل على العديد من البطولات في رياضة الكونغ فو، ومثل مصر في العديد من المحافل الإقليمية والدولية، ما يدل على قوة جسده وبنيانه الرياضي، إلا أن التعذيب الذي لحق به أثناء اعتقاله وفي محبسه بسجن الأبعادية عرضه لانتكاسة بدنية وصحية، تستوجب العلاج والرعاية الطبية. وحملت أسرته وزارة الداخلية، وإدارة سجن الأبعادية وطبيب مستشفى السجن المسؤولية الكاملة عن سلامته. كما ناشدت منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية، بالتدخل لإنقاذه، ووقف الإهمال الطبي بحقه، والسماح بإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، وتوفير الرعاية الصحية له، وإلغاء المحاكمات العسكرية التي تمت له، حيث تم الحكم عليه بالإعدام في 10 قضايا غيابيا، وأحكام بلغت مجموعها 183 بالسجن، هذا بحسب ما ذكرت الأسرة.

#انقذوا_ماضى

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً