ذكرى مجزرة السلام ببئر العبد بسيناء

فى مثل هذا اليوم الموافق 9سبتمبر 2013 ارتقى 3 شهداء من شباب مركز بئرالعبد بعد اعتداء قوات من مليشيات السيسى على مسيرة رافضة للانقلاب العسكرى بقرية السلام.

 

اسفرت عن ارتقاء كل من الشهيد محمد جمال سالم دقدق 30 عام والشهيد محمد ابراهيم محمد المرابى 15 عام والشهيد محمد سليم فيصل 30 عام بعد فترة من اصابته وفى مسيرة شعبية حاشدة شيع الآلاف من أبناء القبائل وأهالي مركز مدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء الشهيد محمد جمال دقدق والذي ارتقى خلال المجزرة التي ارتكبتها قوات الجيش بحق المتظاهرين السلميين بقرية نجيلة.

 

وذكر شهود عيان أن قوات الجيش قد أطلقت الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين كان من بينهم نساء وأطفال وشيوخ، خلال التظاهرة التي اقيمت بالقرية لرفض الانقلاب العسكري.

 

وقد أصيب عشرون آخرين بينهم امرأتان أصيبت احداهما بطلق ناري في البطن وهي حامل ، كما أصيبت الأخري وهي طبيبة بطلق نافذ في منطقة الصدر .

 

كما أصيب طفل يبلغ من العمر اثنى عشر عاماً بطلق ناري استقر بالرأس ، وأصيب شاب يبلغ من العمر ثلاثون عاماً بطلق نارى استقر أيضاً في الرأس ، فيما وصفت حالة باقي المصابين بالمتوسطة والخفيفة .

 

ورغم الاعتداءات والقتل والمداهمات فقد أكد العديد من الرافضين للانقلاب العسكري من أبناء القبائل استمرار فعالياتهم المناهضة للانقلاب وان استشهاد العشرات منهم لن يثنيهم عن اكمال طريقهم في المطالبة بعودة الشرعية ومحاكمة الانقلابيين.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً