أخبار عاجلة

حياة الدكتور بشر في خطر للاهمال الطبي بمقبرة الأحياء … سجن العقرب

#إهمال_طبي حياة د. محمد علي بشر بسجن العقرب في خطر #مصر

وصلتنا شكوي مفادها أن الدكتور محمد علي بشر، وزير التنمية المحلية في حكومة الدكتور هشام قنديل، يتعرض للإهمال الطبي الشديد في سجن العقرب.

الدكتور بشر (66 عامًا)، تم القبض عليه منذ عامين وأربعة أشهر في قضية أنهى فيها أقصى مدة للحبس الاحتياطي وهي سنتان، ويعاني حاليًّا من ظروف صحية بالغة السوء، ورغم ذلك تتعنَّت إدارة السجن ومصلحة السجون في تقديم العلاج اللازم له ، ورفضت كل طلباته للعلاج على نفقته الشخصية أو على حساب التأمين الصحي؛ باعتباره عضو هيئة التدريس بالجامعة وأستاذ الكهرباء بكلية الهندسة.

وذكرت الشكوي أنه مصاب بفيروس (سي) ويعاني من تليف في الكبد وتضخم في الطحال ودوالي في المريء، وتضخم في البروستاتا، وفتاق إربي أيمن وأيسر، مشيرةً إلى أنه بعد اختناق الفتاق، تم نقله إلى مستشفى ليمان طره الذي قام بتحويله إلى مستشفى المنيل الجامعي، وأجرى العملية الجراحية في ظروف صحية بالغة السوء.

وأنه بدلاً من وضعه بعدإجراء العملية في مكان جيد للرعاية واستكمال علاجه وإجراء باقي العمليات الجراحية خاصة عملية البروستاتا وانسداد مجرى البول، أعادوه بتعليمات من الأمن لوضعه في مستشفى ليمان طره، وإذ بإدارة السجون تفاجئ الجميع وتقوم بإنزاله وهو في هذه الظروف في مدرّعة للعرض على القاضي ناجي شحاتة بأكاديمية الشرطة، دون مراعاة لحالته الحرجة بعد العملية الجراحية، ولم تكلف نفسها حتى عناء نقله بسيارة إسعاف.

إن مركز الشهاب لحقوق الإنسان يطالب وقف القتل البطئ إهمالا داخل السجون وأماكن الاحتجاز ويطالب بمحاسبة المسؤولين عن هذا الإهمال المتعمد الذي يودي بحياة المواطنين ويحمل وزير الداخلية ورئيس مصلحة السجون ومأمور سجن برج العرب المسؤولية الشخصية عن حياته .

#أوقفوا_الإهمال_الطبي
#مركز_الشهاب_لحقوق_الإنسان

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً