حكومة الانقلاب تقرر رفع أسعار الدواء

تستعد حكومة الانقلاب العسكري لرفع أسعار الدواء بسبب ارتفاع سعر الدولار وانخفاض قيمة الجنيه المصري عالميا.

حيث قال نقيب الصيادلة، محيى عبيد، إن أسعار الدواء تأثرت بشكل كبير بسبب ارتفاع سعر الدولار لأن المواد الخام المستخدمة في تصنيع الدواء يتم استيرادها من الخارج بنسبة 90% للمادة الفعالة و100% للألبان.

وأضاف «عبيد»، خلال لقاءٍ له ببرنامج على قناة الغد الفضائية، أن الشركات قامت برفع أسعار بعض الأصناف وتوقفت عن صناعة الأدوية رخيصة الثمن تجاوزاً للخسائر مما أدى إلى نقص أدوية كثيرة.

وأكد «عبيد» أنه يتم التحضير لاجتماع ثلاثي يضم رئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة ونقيب الصيادلة – حكومة الانقلاب-، الثلاثاء المقبل، لرفع أسعر الدواء، زاعما أن القرار هو الحل الوحيد للتخلص من أزمة نقص الدواء، وسد عجز غياب الأدوية الهامة من السوق، مع وضع رؤية سريعة لعدم انهيار شركات صناعة الأدوية في مصر.

وتابع «عبيد» أن اجتماعه الأخير مع وزير  صحة الانقلاب ومجلس تسعير الدواء تم الاتفاق خلاله على تحريك سعر الدواء بما يضمن بقاء الصنف المحلي خاصة أن الصناعة مهددة في ظل نقص أكثر من 600 صنف محلي.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً